أخبار العالم / الحكاية

البترول تزف بشرى سارة للمصريين في هذا التوقيت

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أنه بحلول عام 2021 ستصبح مصر مركزًا اقليميًا رئيسيًا للطاقة.

وأشار "الملا" خلال مشاركته في فاعليات مؤتمر ومعرض أبو ظبي الدولىي للبترول "اديبك 2017"، إلى أنه تم البدء في تنفيذ مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول وأنه بحلول عام 2021 سيتم إطلاق كافة إمكانيات القطاع كمحرك تنمية لمصر يتسم بالاستدامة لتصبح مركزا اقليميا رئيسيا للغاز والزيت الخام، وليكون نموذجا يحتذى به لمستقبل مصر الحديثة.

 وأضاف أن مشروع التطوير والتحديث يتضمن 7 برامج منها برنامج جذب الاستثمارات والذي يهدف بشكل رئيسي إلى الإسراع وزيادة الاستثمارات الأجنبية للبحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز، مشيرا إلى أنه تم وضع خطط استثمارية من أجل توفير داعم للمستثمرين في اتخاذ قراراتهم للدخول للسوق المصرية، وكذلك مخطط استثماري لزيادة إنتاج واحتياطي الزيت الخام تدريجيا خاصة من الحقول القائمة في خليج السويس، والبدء في مشروعات مسح  في مناطق غرب البحر المتوسط والبحر الأحمر، بالإضافة إلى العمل على طرح مزايدات جديدة وعقد المزيد من الاتفاقيات البترولية.

أوضح "الملا" أن الحكومة المصرية تولي اهتماما خاصا بالشباب وتنمية قدراتهم، خاصة بعد إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي أن عام 2016 هو عام الشباب وإطلاقه فكرة مؤتمرات الشباب في مختلف محافظات مصر، وأضاف أن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول لديه برنامج مخصص لتنمية الموارد البشرية يهدف إلى استغلال إمكانيات العاملين الحاليين والاستفادة من الكفاءات في كافة المجالات البترولية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان البترول تزف بشرى سارة للمصريين في هذا التوقيت ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الحكاية

قد تقرأ أيضا