أخبار العالم / التحرير الإخبـاري

الإندبندنت: شركة أمريكية تستأجر ضابطًا بريطانيًا لجمع معلومات عن ترامب

قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، في تقرير لها أمس الخميس: إن "هناك شركة أبحاث تسمى "فيوجن جي بي إس" مقرها واشنطن، قامت باستئجار ضابط سابق في الاستخبارات البريطانية، لجمع معلومات عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومستشاريه.

وأضافت "الصحيفة" أن الشركة قامت بدفع أكثر من 125000 جنيه إسترليني، للجاسوس البريطاني كريستوفر ستيل، لتوضيح الروابط المالية والشخصية بين روسيا وحملة دونالد ترامب الانتخابية.

وقد تم نقل تقارير غير مؤكدة بأن هناك تعاونا واتصالات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ومسؤولي المخابرات الروسية، على مدى نحو خمس سنوات.

وأوضحت تلك المصادر أيضًا أن موسكو قادرة على ابتزاز ترامب، والدليل هو انتشار تفاصيل "الأعمال الجنسية المنحرفة" التي ارتكبها الرئيس الأمريكي، حسب "الإندبندنت".

وقام "ستيل" بتسليم هذا الملف "على أساس سري في شكل مطبوع" إلى أجهزة الاستخبارات البريطانية لما له من آثار على الأمن القومي للولايات المتحدة والمملكة المتحدة"، فضلاً عن كونها ذات أهمية كبيرة فيما يتعلق بالتدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وتدور تقارير "ستيل" حول التحقيق فى الادعاءات بأن روسيا حاولت مساعدة حملة ترامب في الانتخابات الرئاسية، فيما نفت كل من موسكو وترامب أي تواطؤ في الانتخابات ووصفت التحقيق بأنه شيء عبثي.

انت الان تتصفح خبر بعنوان الإندبندنت: شركة أمريكية تستأجر ضابطًا بريطانيًا لجمع معلومات عن ترامب ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

قد تقرأ أيضا