الارشيف / أخبار العالم / التحرير الإخبـاري

الغموض يسيطر على البيت الأبيض.. والإقالات مسلسل لا ينتهي

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

ارسال بياناتك
اضف تعليق

يظل الغموض هو النمط السائد في البيت الأبيض، حيث أن الإدارة المحيطة بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب غالبًا ما تُقابل بانتقادات عديدة بين الحين والآخر، لتؤول في نهاية المطاف إلى الإقالة.

"توم برايس" وزير الصحة الأمريكي، آخر من تقدم باستقالته بضغط من الرئيس الأمريكي، بعد انتقادات مُكثفة بشأن تحميله الميزانية الفيدرالية آلاف الدولارات دون وجه حق.

و أصدر البيت الأبيض بيانًا خطيًا بهذا الخصوص، أكد على موافقة الرئيس دونالد ترامب باستقالة برايس، وتعيين دان رايت وزيرًا للصحة بالوكالة.

ويتوالى مسلسل الإقالات في الإدارة الأمريكية، حيث أقدم ترامب على إقالة كبير موظفي البيت الأبيض، رينس بريبوس، وتعيين وزير الأمن الوطني جون كيلي، بديلًا له.

وأتت إقالة "بريبوس" عقب نشر تقارير إعلامية تحدثت عن خلافات حادة بينه وبين مدير الاتصالات الجديد في البيت الأبيض، أنطوني سكاراموتشي، ونشرت مجلة "نيويوركر" الأمريكية تفاصيل مكالمة هاتفية بين أحد مراسليها وسكاراموتشي، هاجم فيها الأخير، وبحدة، كلا من "بريبوس"، وكبير مستشاري ترامب الاستراتيجيين، ستيف بانون، متهما الأول بأنه أحد مسربي الأخبار الداخلية للبيت الأبيض.

فيما قال مسؤول كبير بالبيت الأبيض: إن "ترامب أبلغ بريبوس بأنه سيأتي بغيره في المنصب، وأن الخطوة لا تربطها أي صلة بسكاراموتشي، الذي دفع تعيينه قبل أسبوع شون سبايسر حليف بريبوس للاستقالة فجأة من منصب المتحدث باسم البيت الأبيض".

وقبل ذلك أقيل أيضًا "ديريك هارفي" من منصبه كمستشار كبير للرئيس ترامب لشؤون الشرق الأوسط، بينما يواجه البيت الأبيض خلافات داخلية، بالإضافة إلى قضايا مهمة تتعلق بالسياسات إزاء سوريا وإيران والعراق.

شاهد أيضا

أما شون سبايسر، المتحدث باسم البيت الأبيض، فقد سبق هارفي في هذه الخطوة حيث قدم استقالته، منهيًا فترة خدمة قصيرة، وذلك بسبب اختلافه مع ترامب في اختيار الأخير أنتوني سكاراموتشي مستشار الرئيس والخبير المالي، لمنصب مسؤول الاتصالات بالبيت الأبيض، ويرى مراقبون في رحيل الرجل اضطرابًا داخل فريقي ترامب القانوني والإعلامي، وسط تحقيق آخذ في الاتساع، بشأن صلات محتملة بين حملة ترامب لانتخابات الرئاسة عام 2016 وروسيا.


وفي فبراير الماضي استقال مايكل فلين، مستشار الأمن القومي، في ظل فضيحة اتصالات مع روسيا، ووجهت الاتهامات للجنرال المتقاعد بمناقشة موضوع العقوبات الأمريكية مع السفير الروسي قبل تولي ترامب مهام الرئاسة، وتضليل مسؤولين أمريكيين بشأن محادثته تلك مع السفير الروسي.

أما في مايو الماضي أقال الرئيس الأمريكي، جيمس كومي، مدير المباحث الفيدرالية، معللًا ذلك بأن الأخير "لم يعد قادرًا على قيادة المكتب بفاعلية، وأنه من الضروري أن نجد زعامة جديدة لمكتب التحقيقات الاتحادي تستعيد الثقة العامة في مهمتها الحيوية لإنفاذ القانون".

وأبلغ "ترامب" كومي في الرسالة أنه قبل توصية وزير العدل جيف سيشنز، "أنه لم يعد يمثل قيادة فعالة"، لافتًا إلى أن الخطوة جاءت نتيجة للطريقة التي تعامل بها كومي مع فضيحة تتعلق برسائل إلكترونية شملت المرشحة الديمقراطية للرئاسة في ذلك الوقت هيلاري كلينتون".

وفي أبريل الماضي أطاح "ترامب"، بستيف بانون، كبير المخططين الاستراتيجيين بإدارته، الذي لعب دورًا بارزًا في الأمر التنفيذي الذي انسحبت بموجبه واشنطن من اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادئ، وفي إعادة هيكلة مجلس الأمن القومي وصياغة الأمر التنفيذي المتعلق بالهجرة.

كان تعيين بانون كأحد مستشاري ترامب قد أثار انتقادًا كبيرًا في واشنطن، إذ عمل الرجل في السابق مديرًا بشبكة "برايتبارت نيوز" الإخبارية، وهي شبكة يمينية معارضة للمؤسسة الحكومية، وتخلى "بانون" الذي يتهمه منتقدوه بمعاداة الأجانب والنساء، عن منصبه في برايتبارت ليقود حملة ترامب في الانتخابات الرئاسية، وتنقل خلال مسيرته المهنية من الخدمة في البحرية الأمريكية إلى العمل كمصرفي استثمار في جولدمان ساكس، ثم أسس شركته الخاصة للاستثمار الإعلامي عام 1990، وباعها لاحقًا.

وأخيرًا وليس آخرا، أقال الرئيس الأمريكي - دانيال راجسديل، المسؤول بالوكالة عن إدارة الهجرة والجمارك، وعيّن مكانه توماس هومان، وذلك بعد أقل من ساعة على إقالته وزيرة العدل بالوكالة، لرفضها تطبيق قراره منع رعايا 7 دول عربية من السفر للولايات المتحدة، ولم يفسر جون كيلي، وزير الأمن الداخلي، في بيان له وقتها السبب وراء إقالة "راجسديل" المعين منذ عهد الرئيس السابق باراك أوباما، مكتفيًا بالقول: إن "تعيين هومان سيسهم في ضمان أننا نطبق قوانين الهجرة داخل الولايات المتحدة بما يتفق والمصلحة الوطنية".

انت الان تتصفح خبر بعنوان الغموض يسيطر على البيت الأبيض.. والإقالات مسلسل لا ينتهي ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

قد تقرأ أيضا