الارشيف / أخبار العالم / العربية نت

مدارس صنعاء تهزم ميليشيات الحوثيين المسلحة

قالت مصادر تربوية في صنعاء إن وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلاب غير المعترف بها، يحيى الحوثي، أوعز، السبت، لمسلحين من ميليشياتهم باقتحام عدد من مدارس العاصمة، وفرض استئناف العملية التعليمية بالقوة، والحلول مكان المعلمين المضربين احتجاجاً على نهب رواتبهم منذ عام.

وأفادت المصادر، أن يحيى الحوثي، وهو شقيق زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي، كان يريد حضور أي مدرسة لتدشين العملية التعليمية، التي كان مقررا أن تبدأ اليوم السبت، بعد التهديدات التي وجهها للمعلمين والمعلمات المضربين، وتحديهم بقدرة ميليشياته على استئناف الدراسة بدونهم، وإحلال متطوعين من جماعته بدلا عنهم، لكن خطته فشلت، وثبت من جديد أن السلاح والقوة والغطرسة ليست نافعة في كل الأحوال، كما قال أحد التربويين.

وأشارت، إلى أن يحيى الحوثي، وجه هذا التحدي أيضا لرئيس حكومة الانقلاب غير المعترف بها، عبدالعزيز بن حبتور، الذي اتفق مع نقابة المعلمين على تأجيل بدء العام الدراسي لعشرة أيام حتى التوصل الى حل بشأن مشكلة الرواتب التي ينهبونها منذ عام، وذلك بفرض زيادات سعرية جديدة على المواطنين في المشتقات النفطية (الديزل والغاز والبنزين) والاتصالات الهاتفية، وتوريدها إلى صندوق خاص يتولى دفع رواتب المدرسين.

وأصرت وزارة التربية الخاضعة للحوثين، في بيان، أن بدء العام الدراسي الجديد، في 30 سبتمبر/أيلول 2017م، وأنها لم تحدد موعدا بديلا له، رغم أن جميع المدارس الحكومية في صنعاء مغلقة، رغم محاولات الحوثيين فتحها بالقوة.

واعتبرت وزارة تربية الحوثيين، أي "إعاقة للعملية التربوية والتعليمية استهتاراً بمهمة التعليم المقدسة"، وعملاً يخدم ما تسميه "العدوان" في تحذير مبطن للمدرسين المضربين، واتهام لهم بـ "الخيانة" تمهيدا لشن حملة اعتقالات ضدهم.

وحذر مصدر في نقابة التربويين، الحوثيين من اتخاذ، أو التهديد باتخاذ أية إجراءات تعسفية ضد أي معلم لإجباره على الدوام، مؤكدا أن أي إجراء من هذا القبيل ستكون له ردود أفعال لا تخدم العملية التعليمية.

ونفذت مليشيات الحوثي، اقتحاما مسلحا، بقيادة المدعو اسماعيل الخاشب، لمدرسة رابعة للبنات وسط العاصمة صنعاء، وهددت إدارة المدرسة والمدرسين بفصلهم وجلب آخرين من جماعتهم إذا لم يستأنفوا العام الدراسي، وفرضوا حوثيات لإدارة المدرسة واختطفوا حارسها.

وأدان بيان صادر عن معلمي ومعلمات المدرسة الطريقة الهمجية التي تنتهك حرمة التعليم وتثير الفوضى وتضر العملية التعليمية وتصادر حقوق المعلمات والمعلمين وتنتهك كرامتهم من قبل مسلحي مليشيات الحوثي.. مؤكدا استمرارهم في الإضراب حتى صرف مرتباتهم.

ونشرت وكالة الأنباء الخاضعة لسيطرة الحوثيين في #صنعاء، خبرا عن تدشين وزير التربية في حكومة الانقلاب يحيى #الحوثي، السبت، للعام الدراسي الجديد في صنعاء، دون أن تحدد اسم المدرسة التي دشن فيها كالعادة، في رسالة تحدي، رغم أن الخبر كاذب ودعائي، إضافية من الحوثيين، للمعلمين المضربين، مثلما قال أحد التربويين.

وأعلنت نقابة المهن التربوية والتعليمية، رفضها لأي إجراءات تتخذها وزارة التربية (الخاضعة للحوثيين)، مؤكدة استمرارها في الإضراب، الذي يهدد بحرمان أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة من التعليم في مناطق الانقلابيين.

انت الان تتصفح خبر بعنوان مدارس صنعاء تهزم ميليشيات الحوثيين المسلحة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا العربية نت

قد تقرأ أيضا