الارشيف / أخبار العالم / الحكاية

حقيقة القمح المخلوط بالحشيش.. "الزراعة تجري فحوصاً دقيقة "

تجري مصر غربلة لشحنتي قمح ملوثتين ببذور الخشخاش لتجنب مقاطعة التجار لمناقصات توريد الحبوب، حيث قال وزير الزراعة عبد المنعم البنا، أمس الأربعاء، إن السلطات المصرية ستجري غربلة شاملة لشحنتي القمح الفرنسي والروماني الملوثتين ببذور الخشخاش قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن إعادتهما إلى بلد المنشأ، واصفا البذور بأنها "ليست بالخطيرة جدا".

 ولفتت وكالة رويترز أن تصريحات الوزي ر تعد أول تعليقات رسمية تشير إلى أن بذور الخشخاش، التي قال موردون إنها غير ضارة، يمكن إزالتها من الشحنات لتجنب رفضها الذي ينطوي على تكلفة كبيرة.

 ورفضت إدارة الحجر الزراعي، في وقت سابق، الشحنتين لاحتوائهما على ما وصفته ببذور الخشخاش التي تستخدم في صناعة المخدرات، وأحالتهما إلى النائب العام الذي لم يصدر قرارا نهائيا بهذا الشأن حتى الآن.

 وأثار القرار مخاوف جديدة حول إجراءات فحص شحنات القمح، والتي وصفها تجار بالمفرطة، خاصة أن السلطات كانت قد أثارت نزاعا تجاريا مماثلا العام الماضي بعد أن اشترطت خلو شحنات القمح المستورد تماما من فطر الإرجوت.

وعقب قرار إدارة الحجر الزراعي، توقعت تقارير تعرض مصر لموجة ثانية من مقاطعة التجار لمناقصات توريد القمح.

انت الان تتصفح خبر بعنوان حقيقة القمح المخلوط بالحشيش.. "الزراعة تجري فحوصاً دقيقة " ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الحكاية

قد تقرأ أيضا