أخبار العالم / الجزيرة نت

كوربن يدعو إلى وقف مبيعات الأسلحة للسعودية

دعا زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن حكومة بلاده إلى وقف مبيعات الأسلحة إلى السعودية، على خلفية الحرب الدائرة في اليمن.

وقال كوربِن في حديث إذاعي إن الوقت حان للقيام بأفعال حيال تصدير الأسلحة البريطانية للدول التي تسيء إلى حقوق الإنسان.

وأضاف أن هذه الأسلحة تباع للسعودية ثم تسقط على اليمن، وفي الوقت نفسه ترسل وزارة التنمية الدولية البريطانية المساعدات إلى هذا البلد.

وختم قائلا إنه يجب على بريطانيا ألا تفعل الأمرين معا، وإن هناك حاجة لضوابط أكثر تشددا لمنع مبيعات السلاح للأنظمة القمعية، على حد تعبيره.

وكان كوربن قد دعا في نهاية يونيو/حزيران الماضي -في لقاء مع الجزيرة- لندن إلى منع توريد السلاح للسعودية، معللا دعوته بأن الرياض ترتكب انتهاكات في اليمن.

كما دعا إلى فتح تحقيق دولي بشأن تقارير منظمات حقوقية ومؤسسات إعلامية عن سجون سرية إماراتية في اليمن يجري فيها تعذيب معتقلين ومخطوفين. 

وكانت المحكمة العليا في لندن قد رفضت في يوليو/تموز الماضي دعوى أقامها ناشطون لوقف مبيعات الأسلحة البريطانية للسعودية.

وأقيمت الدعوة حينها ضد السعودية بحجة أن الأسلحة البريطانية تستخدم في اليمن في انتهاك للقانون الإنساني الدولي. 

وشهدت بريطانيا في الأشهر الأخيرة حملة "وقف بيع الأسلحة" وقد طلبت بحظر تراخيص تصدير القنابل البريطانية الصنع والطائرات المقاتلة والذخائر الأخرى التي قالت إن التحالف العربي الذي تقوده السعودية يستخدمها في حربه باليمن.

وترى الحملة أن بريطانيا خالفت القوانين الإنسانية. وتشمل الأسلحة التي تبيعها بريطانيا للسعودية طائرات حربية من طراز تايفون وتورنيدو وقنابل دقيقة التوجيه.

ورخصت بريطانيا بيع أسلحة للسعودية منها رخص بقيمة 12.8 مليار دولار تشمل طائرات مروحية وطائرات دون طيار، ورخصة بقيمة 5.1 مليارات دولار لتصدير قنابل يدوية وقنابل وصواريخ وتدابير مضادة.

وتشير تقارير الأمم المتحدة إلى أن آلاف الأشخاص لقوا مصرعهم نتيجة الحرب في اليمن، وقد قتل معظمهم في حملة القصف التي تقودها السعودية. وقد دمر القصف البنية التحتية الحيوية بما فيها المدارس والمستشفيات.

انت الان تتصفح خبر بعنوان كوربن يدعو إلى وقف مبيعات الأسلحة للسعودية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

قد تقرأ أيضا