نائب جمهوري يدعو لعزل ترامب.. وبايدن يصفه بـ«قائد الانقسام»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وصف المرشح الديمقراطى لانتخابات الرئاسة الأمريكية، الديمقراطى جو بايدن، الرئيس الأمريكى الجمهورى، دونالد ترامب، بأنه «القائد الأعلى للانقسام»، وذلك في إطار الترويج لحملته الانتخابية القائمة على التعاون بين الحزبين الديمقراطى والجمهورى، في الوقت الذي دعا فيه النائب الجمهورى، جاستن أماش، لعزل ترامب، ليصبح بذلك أول سياسى من حزبه يدعو لعزل الرئيس الجمهورى.

ودعا «بايدن» إلى أن ينضم الحزب الجمهورى إلى صفوف الرافضين لترامب، وفى خطاب ألقاه في فيلادلفيا، دعا إلى الإنصاف والمساواة في البلاد، مطالبا الناخبين برفض الحقد والخبث والمناكفات الحزبية التي أثارت غضب الأمريكيين وأحبطت عزيمتهم. وقال أمام حشد قدّرته الجهة المنظمة بنحو 6 آلاف شخص إن «هذه الأمة تحتاج إلى الوحدة»، وأضاف: «رئيسنا هو القائد الأعلى للانقسامات».

وتابع «بايدن»: «إن كان الشعب الأمريكى يريد رئيسا يزيد من انقساماتنا، ويقود بقبضة محكمة وبيد غير ممدودة وبقلب متحجر يشيطن خصومه وينشر الحقد، فإنه لا يحتاج إلىّ. لديه الرئيس دونالد ترامب».

يعتبر «بادين» 76 عاما، أبرز مرشحى الحزب الديمقراطى للانتخابات الرئاسية 2020، لكن لا شىء محسوما بالنسبة لنائب الرئيس السابق باراك أوباما، ويخوض «بايدن» السباق الرئاسى للمرة الثالثة في غضون 3 عقود، وكرس «بايدن» معظم خطاباته الانتخابية الأخيرة للتشديد على الحاجة إلى «هزيمة ترامب» ومعتركه السياسى «المتآكل»، مشيرا إلى فصل الأسر على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

في الوقت نفسه، اعتبر النائب الجمهورى جاستن أماش أن ترامب انخرط في سلوك قد يستوجب «عزله»، ليصبح بذلك أول سياسى من حزبه يدعو لعزل رئيس من حزبه، واتهم النائب عن ولاية ميتشجان، وزير العدل الأمريكى، وليام بار، بتضليل العامة «عمدا» بشأن مضمون تقرير المدعى الخاص روبرت مولر المرتبط بتدخل روسيا في حملة الانتخابات الرئاسية 2016.

وفى سلسلة تغريدات، قال أماش إنه «لم يقرأ تقرير مولر سوى عدد قليل من أعضاء الكونجرس»، مشيرا إلى أن التقرير حدد «عدة أمثلة لسلوكيات تطابق جميع عناصر عرقلة سير العدالة»، وأضاف أنه «بلا شك، كان من الممكن توجيه اتهامات مبنية على هذه الأدلة لأى شخص غير الرئيس الأمريكى»، وتابع: «بخلاف ما أظهره بار، فإن تقرير مولر يكشف أن الرئيس ترامب انخرط في أفعال محددة وبنمط من السلوك يستوفى الحد الأدنى للسلوكيات التي تستوجب العزل». وتجاوزت تصريحات أماش في الحدة حتى تلك التي أدلى بها معظم السياسيين البارزين الديمقراطيين في الكونجرس.

بدورها، دعت النائبة الديمقراطية رشيدة طليب، نظيرها الجمهورى، لدعم مشروع قرار تقدمت به يدعو إلى عزل ترامب، وقالت ردا على تغريدات أماش: «لدى مشروع قرار يدعو إلى تحقيق يؤدى لعزل الرئيس قد ترغب بأن تدعمه معى».

كان ترامب أعلن أن تقرير مولر برأه بالكامل، لكن بعض الديمقراطيين أشاروا إلى أن التقرير عرض عدة حالات قد يكون الرئيس عرقل سير العدالة من خلالها، وبين هؤلاء السيناتور إليزابيث وارن، وهى مرشحة لانتخابات 2020 دعت لإطلاق إجراءات عزل الرئيس، لكن شخصيات ديمقراطية بارزة، بينها رئيسة مجلس النواب، نانسى بيلوسى، حذرت من تلك التحركات التي قد تؤدى إلى انقسامات.

انت الان تتصفح خبر بعنوان نائب جمهوري يدعو لعزل ترامب.. وبايدن يصفه بـ«قائد الانقسام» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق