شركات تأمين ترجّح ضلوع «الحرس الثوري» الإيراني في «تخريب السفن»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رجحت شركات تأمين نرويجية أن «الحرس الثوري» الإيراني سهّل تنفيذ الهجمات التخريبية ضد 4 ناقلات نفط قبالة ساحل الفجيرة في دولة الإمارات، الأحد الماضي.

وأشار تقرير «سري» صدر هذا الأسبوع عن «رابطة التأمين من مخاطر الحرب»، التي يتعامل معها مالكو السفن النرويجية، إلى أن الهجوم نفذته على الأرجح سفينة دفعت بمركبات مسيرة تحت الماء تحمل ما بين 30 و35 كيلوجرامًا من المتفجرات شديدة التأثير مصممة لتنفجر عند الاصطدام.

واستندت الرابطة في تقريرها إلى التشابه بين الشظايا التي عثر عليها في الناقلة النرويجية وشظايا من قوارب مسيرة استخدمتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران قبالة اليمن قبل ذلك.

وهددت إيران، بحسب مداد نيوز، من قبل بمنع مرور أي صادرات نفط من مضيق هرمز الذي يعبر منه ما يقدر بنحو خُمس تجارة النفط العالمي، وتقول الرابطة إنه من المحتمل بقوة أن يكون هدف الهجمات هو توجيه رسالة للولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها بأن إيران لا تحتاج لغلق المضيق لتعطيل حركة الملاحة بالمنطقة.

اتهام شركات التأمين النرويجية لطهران ليس الأول في قضية العملية التخريبية التي تعرضت لها ناقلات النفط، فقبلها توصل فريق تحقيق أمريكي فحص الأربع ناقلات إلى تقييم مبدئي يفيد بأن «إيران أو وكلاء تدعمهم» وراء الهجوم الذي استخدمت فيه أجهزة متفجرة.

وحذر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب طهران من أنها «ستعاني كثيرًا» إذا ارتكبت «خطأ فادحاً» بالإقدام على أي تحرك ضد واشنطن أو حلفائها.

وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية قبل أسبوع عن تعرض 4 سفن شحن تجارية مدنية (اثنتين ترفعان العلم السعودي وواحدة ترفع العلم النرويجي وواحدة ترفع العلم الإماراتي) لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة.

وأشارت إلى أن العمليات التخريبية «لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن».

ولقيت عملية استهداف ناقلات النفط استنكارا واسعا عربيا ودوليا.

وتجري الإمارات تحقيقات شاملة في القضية، بالتعاون مع السعودية والنرويج كدولتين رافعتين للأعلام على السفن، ومع دول وشركاء دوليين آخرين.

وقدمت حكومات المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة النرويج، الأربعاء الماضي، شكوى مشتركة إلى مجلس الأمن بشأن «الحادثة الخطيرة» المتعلقة باستهداف الناقلات شرق ميناء الفجيرة.

وجاء في نص الشكوى أن «التخريب أضر بهياكل ثلاث سفن على الأقل، ما هدد سلامة وحياة أولئك الذين كانوا على متنها، وكان يمكن أن يؤدي إلى كارثة بيئية».

انت الان تتصفح خبر بعنوان شركات تأمين ترجّح ضلوع «الحرس الثوري» الإيراني في «تخريب السفن» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق