ذكرى النكبة.. 71 عاماً من النضال الفلسطيني لأجل «العودة»

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قبل نحو 71 عامًا،  تعرض عدد كبير من الشعب الفلسطيني للتشريد خارج دياره، وترك مواطنون من بيوتهم بالإكراه، في ذاك التوقيت، بعدما وجدت الأسر  الفلسطينية  نفسها أمام خيارين كلاهما مر إما الموت أو ترك البيت،  فبعضهم اضطر غصبًا للهجرة و الرحيل عن مساكنهم وأوطانهم التي اغتصب، فانتقلوا من مسقط رأسهم  سيرًا على الأقدام والجمال من بلد لبلد، وهو ما عُرف بـ "النكبة". 

 

ففي هذا العام احتل  الصهاينة معظم أراضي الفلسطينية، وقاموا بطرد ما يربو  من 750 ألف فلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين، صاحبها عشرات المجازر وأعمال النهب ضد الفلسطينيين، فضلًا عن هدم أكثر من 500 قرية وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسية وتحويلها إلى مدن يهودية.

 

 

ورغم أن النكبة وقعت في  15 مايو 1948 ، إلا أن البعض يرى أن بدايتها كانت قبل هذا التاريخ مع بدء  المأساة الإنسانية عندما هاجمت عصابات صهيونية  قرى  وبلدات ومدن فلسطينية بهدف إبادتها أو دب الذعر في سكان المناطق المجاورة بهدف تسهيل تهجير سكانها لاحقاً.

 

"لقد كان المسبب الأول للكارثة الإنجليز، فهم الذين وعدوا اليهود بفلسطين (وعد بلفور 1917)، وجعلوا لهم فيها «وطناًا قومياً». ثم فتحوا لهم أبوابها، وبسطوا لهم من رعياتهم وحمايتهم ما مكنهم من أن يستوطنوا فيها ويكثروا"؛ هذا ما جاء في مقدمة، كتاب يحمل اسم موسى العلمي و"عبرة فلسطين". 

 

وتابع موسى العلمي في كتابه: وفي حماية الحرب البريطانية نشأت المستعمرات اليهودية وانتشرت، وطغى سيل الهجرة اليهودية. وتحت جناح الانتداب البريطاني أفرخ الإرهاب اليهودي وترعرع، وعلى أيدي الإنجليز تدرب وتمرس، حتى آل إلى قوة عسكرية منظمة.

 

 

وفي كتاب "الجذور الإجتماعية للنكبة، فقد فند  مؤلفه أكرم حجازي، أسطورة تخلي الفلسطينيين عن أراضيهم للصهاينة من خلال دراسة معمقة لأنماط الملكية والإنتاج العربية وطبيعة العلاقة الاقتصادية بين الدولة والمجتمع في فلسطين خلال العهدين العثماني وعهد الانتداب البريطاني عقب الحرب العالمية الأولى، وأخيرًا التسلل الصهيوني داخل الأرض العربية منذ نهايات القرن التاسع عشر.

 

 

 

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان ذكرى النكبة.. 71 عاماً من النضال الفلسطيني لأجل «العودة» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق