80 ألف دولار تكلفة اعتراض الصاروخ الفلسطيني.. القبة الحديدية تسقط أمام المقاومة

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تزامنا مع وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر، أفادت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن تكلفة اعتراض الصاروخ الواحد الذي يطلق من غزة من قبل منظومة القبة الحديدية تبلغ نحو 80 ألف دولار، إلى جانب التكلفة المرتفعة لبطاريات الصواريخ وعمليات التشغيل.

 

وقالت الصحيفة، في تقرير نشرته اليوم الاثنين، إن استخدام إسرائيل للمنظومة الصاروخية الأخرى، وهي مقلاع دافيد أو "آرو" (السهم)، تزيد تكلفته بشكل كبير، إذ تصل إلى أكثر من مليوني دولار للصاروخ الواحد.

 

وأوضحت الصحيفة أن عملية إنتاج الصواريخ المضادة للأهداف الجوية في إسرائيل تعتبر مكلفة للغاية وتحتاج لوقت طويل بدعوى أن عملية التصنيع تعتبر بطيئة.

 

وأضافت: مقابل ذلك فإن الفلسطينيين يستخدمون صواريخ رخيصة يتم تصنيعها وإنتاجها بشكل، والحقيقة أنهم يمتلكون حاليًا ترسانة صاروخية تتيح لهم الدخول في حرب طويلة ضد إسرائيل دون الحاجة لإنتاج صواريخ جديدة.

وأشار التقرير إلى أن استعمال القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ وقذائف المورتر التي يطلقها الفلسطينيون بكميات كبيرة يعتبر غير مجد اقتصاديًا رغم نجاحها في إسقاط بعض الصواريخ وتقليل حجم الدمار والضحايا. وهذا يعني أن على إسرائيل التفكير بحل آخر وهو اللجوء إلى أنظمة أخرى قائمة على أشعة الليزر التي تعتبر أقل تكلفة بكثير إذ تصل إلى نحو 2000 دولار أي 2% من قيمة صواريخ القبة الحديدية.

 

وحذر التقرير من أنّ الوضع سيكون كارثيًا في حال اندلاع حرب ضد حزب الله في جنوب لبنان على أساس التوقعات بأن الحزب سيطلق أكثر من 2000 صاروخ يوميًا على إسرائيل بما فيها صواريخ موجهة وعالية الدقة.

 

في المقابل، وجه أعضاء كنيست من اليمين والوسط انتقادات حادة لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بسبب سوء إدارته للمواجهة والخروج منها دون تحقيق أي إنجاز.

 

ونقل عن القيادي في حزب الليكود "جدعون ساعر" قوله إن "الموافقة على وقف إطلاق النار كانت خطأً، ولم تحمل أي إنجاز لـ"إسرائيل".

وذكر أن "الفترة الزمنية بين الهدوء وجولات التصعيد تقلصت، والمنظمات الإرهابية في غزة تزداد قوة والمعركة لا يمكن منعها ولكنها تأجلت"، على حد تعبيره.

 

في حين هاجم زعيم المعارضة الإسرائيلية "بيني غانتس" قرار وقف النار، قائلًا إن "الحكومة فقدت قوة الردع".

 

وأضاف "قرابة 700 صاروخ أطلقت باتجاه دولة إسرائيل، قتل أربعة وأصيب الكثيرون، وكل ذلك نتيجة فقدان الردع".

 

ورأى غانتس أن "الأمور انتهت باستسلام آخر للابتزاز الحمساوي والمنظمات الإرهابية، وكل ما فعلته الحكومة هو الاستعداد للجولة القادمة"، على حد قوله.

وردت المقاومة على العدوان الإسرائيلي بقصف مكثّف على أهداف إسرائيلية في غلاف غزة ومدن عسقلان واسدود وبئر السبع وكريات ملاخي، ما أسفر عن مقتل أربعة إسرائيليين وجرح العشرات.

 

واستهدفت المقاومة بصاروخين موجهين آليتين عسكريتين إسرائيليتين شرق شمال القطاع ووسطه، وأصيبتا بشكل مباشر.

 

وعرضت المقاومة مقطعي فيديو يُظهران إصابة الآليتين بدقة، ولم يكشف الاحتلال عن حجم خسائره فيهما.

انت الان تتصفح خبر بعنوان 80 ألف دولار تكلفة اعتراض الصاروخ الفلسطيني.. القبة الحديدية تسقط أمام المقاومة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق