العدوان الإسرائيلي على غزة.. الاحتلال يقصف 200 هدف مدني

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لليوم الثالث على التوالي، يستمر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، فيما أعلنت غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأحد، استهدافها مدينة عسقلان المحتلة بخمسين قذيفة صاروخية.

 

وتشهد الحدود بين قطاع غزة والاحتلال تصاعدا للعنف مع تبادل الغارات الإسرائيلية على القطاع وإطلاق الصواريخ منه على بلدات وقرى في الجنوب المحتل، وأدى هذا التصاعد إلى استشهاد فلسطينيين ومقتل إسرائيلي، ليل السبت الأحد.

 

وبدأ التصعيد يوم الجمعة عندما أطلق قناص من حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية النار على قوات إسرائيلية عبر الحدود مما أسفر عن إصابة جنديين إسرائيليين، بحسب رواية جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وردت إسرائيل بضربة جوية أدت إلى استشهاد ناشطين اثنين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير قطاع غزة.

 

وقال مسؤولون فلسطينيون إن محتجين فلسطينيين استشهدا قرب الحدود بنيران صهيونية.
 

قصف إسرائيلي

 

 

وقال شهود عيان إن الطائرات الإسرائيلية استهدفت بثلاثة صواريخ بناية في حي الرمال وسط غزة.

 

وفي وقت سابق من يوم السبت، كشف مصدر إسرائيلي بارز أن التصعيد في قطاع غزة سيستمر ما بين يومين إلى ثلاثة أيام، ولن يتوقف.

 

ومن جانبها أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء السبت، ارتفاع عدد ضحايا القصف الإسرائيلي لغزة إلى 4 أشخاص.

 

وأفاد وسائل إعلام محلية بسقوط شهيد وجرح آخرين في القصف الإسرائيلي على منطقة وسط قطاع غزة.

 

رد المقاومة

 

 

 

وقالت غرفة العمليات في بيان: "المقاومة الفلسطينية تطلق رشقة صواريخ جديدة وصافرات الإنذار الإسرائيلية تدوي ومنظومة القبة الحديدية تحاول التصدي والاعتراض".


من جانبه، قال المتحدث باسم حكومة الاحتلال الإسرائيلي أوفبر جندلمان إنه "منذ، صباح السبت أطلق عناصر حماس والجهاد الإسلامي نحو ٢٠٠ قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل حيث تمكنت بطاريات القبة الحديدية من إسقاط العشرات منها".

 

وألغى الاحتلال الدراسة بالمدارس القريبة من الحدود مع قطاع غزة على خلفية الوضع المتوتر هناك.

 

وجاء في بيان جيش الاحتلال الإسرائيلي: "إلغاء الدراسة في جميع المدارس التي تبعد 40 كليو مترا عن قطاع غزة نظرا للأوضاع الأمنية".

 

ومن جانبه قال ناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي رونين مانيلس للقناة 13 الإسرائيلية: "إن الجيش يستعد لقتال على مدار أيام مع الفصائل الفلسطينية بقطاع غزة في ظل تبادل القصف بين الجانبين".

 

وأضاف مانيلس: "لا اتصالات لوقف إطلاق النار، ونحن نستعد لبضعة أيام من القتال، وسنبدأ الليلة بتجنيد محدود للاحتياط في الاستخبارات والدفاع الجوي والجبهة الداخلية".

 

وقد أطلق مسلحون من غزة ما يربو على 250 صاروخا على بلدات وقرى الاحتلال، ورد الاحتلال بقذائف الدبابات والضربات الجوية التي قال مسؤولون فلسطينيون إنها أسفرت عن استشهاد أربعة فلسطينيين.

 

وهز القصف الإسرائيلي في غزة المباني ودفع الفلسطينيين إلى الهروب للاحتماء، وقالت جماعة الجهاد الفلسطينية إن عضوين في الجماعة استشهدا في غارة إسرائيلية قبل الفجر.

 

وهرع سكان غزة لتحاشي الضربات الإسرائيلية بينما دفعت صفارات الإنذار للتحذير من الهجمات الصاروخية الإسرائيليين للاختباء في الملاجئ في حين فجرت الصواريخ الاعتراضية صواريخ الفلسطينيين في السماء.

وبدأ التصعيد يوم الجمعة عندما أطلق قناص من حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية النار على قوات إسرائيلية عبر الحدود مما أسفر عن إصابة جنديين إسرائيليين، بحسب رواية الجيش الإسرائيلي.

 

غارات عنيفة

 

 

وبدأت حركتا حماس والجهاد إطلاق وابل من الصواريخ على إسرائيل في وقت مبكر السبت، وقال الجيش الإسرائيلي إن دباباته وطائراته نفذت هجمات ضد ما يربو على 120 هدفا للحركتين.

وفي شوارع غزة المزدحمة بالمتسوقين استعدادا لشهر رمضان هزت الانفجارات المدينة.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن ضربة جوية إسرائيلية قتلت رضيعة عمرها 14 شهرا وأمها الحبلى ورجلا آخر وإن ما لا يقل عن 20 فلسطينيا أصيبوا السبت. وقال سكان إن اثنين منهم من النشطاء.

وأعلنت كتائب حماة الأقصى، وهي جماعة مسلحة صغيرة موالية لحماس في غزة، مقتل أحد رجالها في ضربة جوية اليوم السبت.
 

وعيد المقاومة

 

 

 

وقالت الجهاد الإسلامي في بيان إن وابل الصواريخ كان ردا على أحداث الجمعة وإن إسرائيل "تنصلت" من تنفيذ تفاهمات سابقة توسطت فيها القاهرة.
 

وفي بيان مشترك قالت حماس والجهاد: "إننا في الغرفة المشتركة نتابع عن كثب سلوك العدو الصهيوني ومدى التزامه بوقف العدوان على شعبنا، وسنرد على عدوانه وفق ذلك، ونحذره بأن ردنا سيكون أقسى وأكبر وأوسع في حال تماديه في العدوان".

وأدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس العدوان الإسرائيلي على غزة.

ومن المقرر أن تستضيف إسرائيل مسابقة يوروفيجن الغنائية لعام 2019 خلال أقل من أسبوعين في تل أبيب حيث أطلقت صوبها صواريخ بعيدة المدى في منتصف مارس آذار.

ويعيش نحو مليوني فلسطيني في غزة التي تضرر اقتصادها بشدة بفعل سنوات الحصار علاوة على تخفيض المساعدات الأجنبية. ويقول البنك الدولي إن نسبة البطالة تبلغ 52 في المئة فيما يزداد الفقر.

وتقول إسرائيل إن الحصار ضروري لمنع وصول الأسلحة لحماس التي خاضت ثلاث حروب مع إسرائيل منذ أن تولت إدارة قطاع غزة في 2007.

انت الان تتصفح خبر بعنوان العدوان الإسرائيلي على غزة.. الاحتلال يقصف 200 هدف مدني ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق