في ذكرى تأسيسه الـ70.. حلف شمال الأطلسي «زومبي» يعود للحياة

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي يضم في صفوفه جيوش لـ 29 دولة ، يواجه أزمات تهدد بقاءه ، تكتب سطور نهايته ، لكنه يعود من جديد مثل "الزومبي" بين الحين والآخر، بطرق مختلفة.

 

يواجه حلف شمال الأطلسي (الناتو) الذي يضم في صفوفه جيوش لـ 28 دولة ، أزمات تهدد بقاءه ، لكنه يعود من جديد بين الحين والآخر، بطرق مختلفة.

 

"الناتو ".. "زومبي" يعود للحياة

 

وقالت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، في تقرير لها، الأحد ، إن حلف "الناتو" لم يمت، مشيرة إلى أنه يشبه الـ"زومبي"، وأنه عندما يموت يعود للحياة من جديد بطرق مختلفة، وأنه يشبه "سحر الفودو".

 

و"الفودو" هو نوع من السحر، الذي يزعم أصحابه أنهم قادرون على إصابة أعدائهم بلعنة تطاردهم، وهو منتشر في غرب أفريقيا ومنطقة الكاريبي، وجنوب الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقال الكاتب الأمريكي والتر روسيل ميد، إن فكرة موت حلف "الناتو"، لم تكن واردة، لكن بعد قرار ألمانيا خفض نسبة الإنفاق الدفاعي إلى 1.25 % من الناتج المحلي خلال السنوات الخمس المقبلة، أصبح تجنبها غير ممكن.

 

ويحتفل حلف "الناتو" الذي يعد الأقوى في العالم، بذكرى تأسيسه عبر محادثات بين وزراء الخارجية يومي الأربعاء والخميس في واشنطن، حيث ستشكل عودة النفوذ الروسي الملف الأبرز.

 

وتابع، في مقال نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" في 25 مارس الماضي، إن اتفاقية الحلف مع الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد مهمة بالنسبة لألمانيا مثلما كانت من قبل.

 

الإنفاق الأوروبي

 

واقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مناسبات متعددة أن تنسحب الولايات المتحدة من حلف الناتو، وهي مناورة من شأنها أن تهز المجتمع العالمي وتدل على انتصار كبير لروسيا.

 

 فقد كان إضعاف الناتو هدفاً طويلاً لبوتين، وسيكون انسحاب أمريكا من الناتو مثالياً للزعيم الروسي.

 

وعبَّر ترامب عن رغبته في مغادرة حلف الناتو عدة مرات، كما أخبر مسؤولي الأمن القومي في يوليو 2018، أنه يعتقد أن الحلف استنزاف للولايات المتحدة.

 

ويطالب ترامب الدول الأوروبية بزيادة إنفاقها الدفاعي إلى 2 % من الناتج المحلي، لتوافق متطلبات الحلف، وهو ما يمثل أحد أهم النقاط الخلافية بين واشنطن والدول الأوروبية، بشأن "الناتو" .

وتحتل الولايات المتحدة المركز الأول في نسبة الإنفاق العسكري بين دول الحلف، وتبلغ مساهمتها 3.5% من قيمة الناتج القومي الإجمالي، وتنفق أغلب دول الحلف نسبا أقل من 2%، مع تعهد بأن تصل إلى نسبة 2% بحلول عام 2024، وهو ما يثير حفيظة الرئيس ترامب.

 

 وخلال عام 2018 بلغت قيمة المساهمة الأمريكية في موازنة الناتو حوالي 70% من إجمالي نفقات الحلف العسكرية.

 

وتقول مجلة "ناشيونال إنترست" إن الكاتب الأمريكي روسيل ميد، مخطئا، مشيرة إلى "الناتو" يشبه الـ"زومبي"، وأنه يعود للحياة بعد موته بعدة طرق، وأنه يشبه "السحر الأسود".

 

وقالت المجلة، إنه بعد زوال تهديد الاتحاد السوفييتي، أصبح الحلف يبحث عن دور جديد، مشيرة إلى أن الحياة دبت فيه من جديد بعدما بدأ المشاركة في برامج حفظ السلام حول العالم منذ عام 1994.

 

وكان عام 2001، مرحلة مهمة في مسيرة الحلف، خاصة بعدما ظهرت التهديدات الإرهابية، التي قادة أمريكا الحرب ضدها في عدة مناطق حول العالم.

 

 

ما هي دول حلف الناتو؟

 

ويُعد حلف شمال الأطلسي منظمة تأسست عام 1949م وذلك طبقًا لمعاهدة شمال الأطلسي والمعروفة باسم معاهدة واشنطن والتي تم التوقيع عليها في العاصمة الأمريكية واشنطن في 4 أبريل عام 1949م.

 

وجاء تكوين الحلف ردًا على توحد القوات السوفياتية في منطقة شرق أوروبا مما أشعر الدول الأوروبية الأخرى بقرب وقوع هجوم سوفيتي عليها، وبالتالي كان لابد من التحالف مع الولايات المتحدة الأمريكية للوقوف ضد هذا الخطر.

 

 يضم حلف الناتو حالياً 29 دولة، من بينها 12 دولة فقط بدأت الحلف في عام 1949 وهي الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وبلجيكا، وكندا، والدنمارك، وفرنسا، وآيسلندا، وإيطاليا، وهولندا، ولوكسمبورغ، والنرويج، والبرتغال. وفي عام 1952 انضمت كل من تركيا واليونان، بينما انضمت ألمانيا في عام 1955.

 

في عام 1982 انضمت إسبانيا للمعاهدة، وتبعتها كل من التشيك، والمجر، وبولندا في عام 1999. أما في عام 2004، انضمت دول بلغاريا، وإستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا، ورومانيا، وسلوفاكيا، وسلوفينيا.

 

وانضمت كل من كرواتيا وألبانيا في عام 2009، بينما كانت دولة الجبل الأسود «مونتينيغرو» آخر الدول المنضمة للحلف؛ إذ انضمت في عام 2017.

 

وعضوية الناتو مفتوحة أمام أي دولة أوروبية أخرى في وضع يمكنها من تعزيز مبادئ هذه المعاهدة والمساهمة في أمن منطقة شمال الأطلسي.

 

وكل يوم، تتشاور الدول الأعضاء وتتخذ قرارات بشأن قضايا الأمن على جميع المستويات وفي مجموعة متنوعة من المجالات.

 

فقرارات حلف الناتو هي تعبير عن الإرادة الجماعية لجميع الدول الأعضاء البالغ عددها 29 دولة؛ حيث يتم اتخاذ جميع القرارات بالإجماع.

 

يحضر المئات من المسئولين بالإضافة إلى الخبراء المدنيين والعسكريين، إلى مقر الناتو يومياً في بروكسل ببلجيكا؛ لتبادل المعلومات ومشاركة الأفكار والمساعدة في إعداد القرارات عند الحاجة، وذلك بالتعاون مع الوفود الوطنية والموظفين في مقر الناتو.

 

بالإضافة إلى دوره التقليدي في الدفاع الإقليمي عن دول الحلفاء، يتولى حلف الناتو قيادة القوة الدولية للمساعدة الأمنية (ISAF) بتفويض من الأمم المتحدة في أفغانستان وله مهام جارية في البلقان والبحر الأبيض المتوسط​​؛ كما تجري تدريبات مكثفة وتقدم الدعم الأمني ​​للشركاء في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، والاتحاد الإفريقي.

 

ويقوم حلف الناتو بدور نشط في مجموعة واسعة من عمليات ومهام إدارة الأزمات، بما في ذلك عمليات الطوارئ المدنية.

 

 

 

 

 

 

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان  في ذكرى تأسيسه الـ70.. حلف شمال الأطلسي «زومبي» يعود للحياة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

أخبار ذات صلة

0 تعليق