حكومتها تترنح..العموم البريطاني ينتزع «بريكست» من ماي

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في صفعة جديدة تتلقّاها رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي ، أقرّ مجلس العموم تعديلاً يمنح النواب دوراً أكبر في تحديد مسار بريكست، فيما اعلن عددًا من الوزراء استقالاتهم مما يهدد مستقبل حكومة ماي.

 

والتعديل الذي أقرّ بأغلبية 329 صوتاً مقابل 302 يتيح للنواب أن ينظّموا الأربعاء سلسلة عمليات تصويت بشأن الخيارات الممكنة بشأن خروج المملكة من الاتحاد الأوروبي، ومن بينها: البقاء في السوق الموحّدة أو إجراء استفتاء جديد أو الخروج بدون اتفاق أو حتى إلغاء بريكست برمته والبقاء في الاتحاد الأوروبي.

وبعد 3 سنوات من الجدل الشديد، لا يزال الغموض يكتنف كيفية وتوقيت الخروج من التكتل، أو إن كان ذلك سيتم في الأصل، مع محاولة ماي التوصل لسبيل للخروج من أصعب أزمة سياسية في البلاد منذ نحو 30 عاما.

 

"البريكست" تندد

 

وسارعت وزارة البريكست إلى التنديد بتصويت النواب، معتبرة إياه "سابقة خطرة ولا يمكن التكهّن بنتائجها".

 

وقالت الوزارة في بيان إنّها وإذ تبدي "خيبة أملها" من هذا التصويت فإنّها تشدّد على ضرورة أن "يكون أي خيار يتم التفكير به قابلاً للتنفيذ في المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي".

وأضاف البيان "هذا التعديل يطيح بالتوازن القائم بين مؤسساتنا الديموقراطية ويخلق سابقة خطرة ولا يمكن التكهّن بنتائجها في المستقبل".

 

الحكومة تترنح 

 

وما أن صوّت مجلس العموم على هذا التعديل حتى أعلن ثلاثة من أعضاء حكومة ماي استقالتهم من مناصبهم احتجاجاً على طريقة إدارتها لملف بريكست.

 

والأعضاء الثلاثة الذين قدّموا استقالاتهم هم ريتشارد هارينغتون سكرتير الدولة لشئون الصناعة وآليستر بورت، سكرتير الدولة لشئون الخارجية، وستيف براين، سكرتير الدولة لشؤون الصحة.

وكتب هارينغتون في خطاب استقالته إلى ماي: "آمل أن تعملي الآن من أجل المصلحة الوطنية وتمكني البرلمان هذا الأسبوع من إيجاد توافق حول ما يمكننا استخدامه للمضي قدما بموقفنا التفاوضي".

 

وأعلن الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، اليستر بيرت،  استقالته بعد تصويته ضد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، كما أستقال ستيف براين، سكرتير الدولة لشؤون الصحة.

 

ومن المتوقع إجراء سلسلة من “عمليات التصويت الإرشادية” يوم الأربعاء المقبل قد تمنح البرلمان سيطرة أكبر على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 

الأوروبي مستعد لخروج "دون اتفاق"

 

وكان الاتحاد الأوروبي، قد اعلن الاثنين، أنه استكمل استعداداته لاحتمال خروج بريطانيا من التكتل الأوروبي من دون اتفاق، مع تزايد المخاوف من تنفيذ بريطانيا "بريكست" في حالة من الفوضى.

 

وقالت المفوضية الأوروبية في بيان: "بما أنه من المحتمل أن تترك المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق في 12 أبريل، فإن المفوضية الأوروبية أكملت اليوم استعداداتها لبريكست دون اتفاق"، وفقا لفرانس برس.

يأتي ذلك بعد أيام من موافقة بروكسل على تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لما بعد 29 مارس.

 

استقالة مقابل الخروج

 

وتواجه ماي ضغوطا لتحديد موعد لتنحيها كثمن لتأييد نواب متمردين بحزبها، داعمين لخروج البلاد من الاتحاد الأوروبي، لاتفاق الخروج الذي توصلت إليه ورفضه البرلمان مرتين.

 

يرى مراقبون أن ماي استنزفت جميع السبل من أجل الحفاظ على حكومتها التي "أصبحت قاب قوسين من الانهيار"، في وقت تؤكد فيه تقارير أن هناك تصدعات داخل الحكومة".

 

ويجد المراقبون أن "استقالة الحكومة قد تشكّل مدخلاً لإعادة تصويب العمل السياسي البريطاني فيما يتعلق بالخروج من الاتحاد الأوروبي"، مؤكدين أن الخروج من دون اتفاق له تداعيات خطيرة ليس على المملكة المتحدة فحسب، وإنما أيضاً على الاتحاد الأوروبي.

والجدير بالذكر أن محطة (آي.تي.في) التلفزيونية البريطانية أشارت إلى أن ماي أبلغت نوابا مؤيدين للخروج من الاتحاد الأوروبي بأنها ستستقيل إذا صوتوا لصالح خطتها للخروج.

 

وكتب المحرر السياسي للمحطة روبرت بيستون "قيل لي من مصدر موثوق إن تيريزا ماي قالت لبوريس جونسون وليان دانكن سميث وستيف بيكر وجاكوب رييس-موج وديفيد ديفيس وآخرين في تشيكرز إنها ستستقيل إذا صوتوا لصالح اتفاقها بما يشمل ترتيبات الحدود الخاصة بأيرلندا التي يرفضونها".

 

وأضاف بيتسون "لكنها لم تذكر أي تفاصيل. لذلك ليس هناك ثقة كبيرة في أنها ستستقيل حقا".

 

وكان موعد خروج بريطانيا من التكتل هو يوم 29 مارس آذار لكن ماي تمكنت من تأجيله خلال محادثات مع الاتحاد الأوروبي. والآن، إذا وافق البرلمان على اتفاق ماي سيكون موعد الخروج من الاتحاد الأوروبي هو 22 مايو أيار. وإذا فشلت في تمرير الاتفاق فسيكون أمام بريطانيا حتى يوم 12 أبريل نيسان لتقديم خطة جديدة أو أن تقرر الخروج دون اتفاق لتسهيل العملية الانتقالية وتجنب صدمة اقتصادية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان حكومتها تترنح..العموم البريطاني ينتزع «بريكست» من ماي ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق