بوادر أزمة دبلوماسية بين فرنسا وإسرائيل بسبب «فتيات مقدسيات»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تسبب اقتحام شرطة الاحتلال الإسرائيلية للمركز الثقافي الفرنسي في القدس، ببوادر دبلوماسية بين فرنسا وإسرائيل، حيث وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم، القائم بالأعمال الإسرائيلي في باريس على خلفية الحادث والتي قامت قوات امن الاحتلال بإخراج جميع العاملين داخل المركز بسبب فعالية نظمتها جمعية «الفتيات المقدسيات».

ووصفت باريس –وفق وكالة فرانس برس«العملية بـ»الخطيرة وغير المقبولة«التي أثارت غضب وزارة الخارجية الفرنسية، موضحة ان الاحتلال الإسرائيلي اقتحم المركز لوقف نشاط معرض لجمعية»فتيات مقدسيات«النسائية الفلسطينية بذريعة أن الجمعية غير مرخصة.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن مثل هذه الأعمال تمثل تهجماً خطيراً وغير مقبول على عمل شبكتنا الثقافية في القدس«، مؤكدة أن استدعاء القائم بالأعمال الإسرائيلي في باريس للوقوف على الوضع.

وأكد البيان، في إشارة إلى الفعالية الثقافية مع نساء فلسطينيات التي ألغتها القوات الإسرائيلية، أن فرنسا تعتزم الحفاظ وتطوير العلاقات الوثيقة وطويلة الأمد التي تربطها بالمجتمع المدني الفلسطيني.

ونُظم الحدث الذي كان سيستضيفه المركز الفرنسي في القدس الشرقية مع جمعية «الفتيات المقدسيات» التي تتهمها إسرائيل بأنها نظمت «فعالية غير مرخصة» و«تحظى برعاية وتمويل من السلطة الفلسطينية».

وكانت شرطة الاحتلال -وفق قناة «فرنسا 24» الفرنسية، اقتحمت المركز صباح الخميس في المدينة المقدسة، وأمرت بخروج من كانوا يعملون على الإعداد للمعرض، حسبما ذكر مصدر في القنصلية العامة الفرنسية بالقدس.

وتحظر إسرائيل أي نشاط ترعاه السلطة الفلسطينية في القدس الشرقية.

وقالت الجمعية المشاركة في الفعالية إن الشرطة أوقفت مديرتها إنعام الشخشير والمتطوعة نرمين حجاوي ثم أفرجت عنهما بعد الظهر.

وصرحت إحدى المشاركات في الفعالية مفضلة عدم ذكر اسمها لقد كان حدثًا متعلقًا بعيد الأم وببيع قطع فنية صنعتها نساء مقدسيات«، مشيرة إلى أن مثل هذه الفعاليات تنظم كل شهر تقريبا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان بوادر أزمة دبلوماسية بين فرنسا وإسرائيل بسبب «فتيات مقدسيات» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق