التبرع بالأعضاء أنقذ حياة ابنها.. فتبرعت بالكبد والأمعاء والكلى لثلاثة محتاجين

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تبرعت أم كورية بأعضاء جسدها بعد وفاتها؛ ما ينقذ ثلاثة أرواح، وذلك بعدما أُجريت عملية زرع قلب لولدها.

وذكرت الوكالة الكورية للتبرع بالأعضاء أن كيم تشون -42 عاما- التي تعيش في مدينة دايجون بوسط البلاد مع زوجها وطفليهما، منحت كبدها وأمعائها وكليتيها إلى ثلاثة مرضى يعانون من فشل هذه الأجهزة.

وأضافت صحيفة "كوريا تايمز" على الإنترنت، أنه في مارس 2018 تلقى نجلها، وهو طالب بالمدرسة الثانوية كان يعاني من مرض نادر بالقلب، قلبا من متبرع وخضع للعملية، وقد تعافى منذ ذلك الحين.

وقررت عائلة كيم - التي وضعت في الوضع المعاكس تماما منذ عام مضى حيث كانت تعاني من موت دماغي نتيجة حادث- التبرع بأعضائها لأولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها، وفقا لرغبتها قبل وفاتها.

وقد أرسلت وزارة الصحة الكورية إكليلا من الزهور باسم الوزير بارك نيونج- هو لجنازتها.

وكانت كيم قبل وفاتها تعمل في التسويق عبر الهاتف.

انت الان تتصفح خبر بعنوان التبرع بالأعضاء أنقذ حياة ابنها.. فتبرعت بالكبد والأمعاء والكلى لثلاثة محتاجين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق