أخبار العالم / التحرير الإخبـاري

حرب نهاية العالم.. سيناريوهات المواجهة بين كوريا الشمالية وأمريكا ودور مصر

ارسال بياناتك
اضف تعليق

كتب- كريم ربيع وأشرقت عرابي: 

اشتعال حرب عالمية ثالثة، وتوقعات باستخدام أسلحة النووي يهدد العالم بأكمله.. كل هذه تكهنات أثارها إطلاق كوريا الشمالية قنبلة هيدروجينية، خلفت وراءها هزات أرضية وسياسية على حد سواء، حيث تصاعدت حدة التوترات الدولية عقب إعلان "بيونج يانج" نجاحها في صنع رأس حربي هيدروجيني، وأن اختباره كان ناجحًا.

3 سيناريوهات متوقعة
أكدت الدكتورة نهى بكر، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية وخبيرة العلاقات الخارجية، أن هناك مؤشرات تقود إلى سيناريوهات بعينها، فالأساس في السياسة الخارجية لكوريا الشمالية، أن من يمتلك القوة من سيبقي على قيد الحياة، والدليل على ذلك حديثهم عن الوضع العراقي، حينما تخلت الدولة عن سلاحها، وعلى الجانب الآخر فالأساس في السياسة الخارجية الأمريكية هو الحد من انتشار السلاح النووي.

وأوضحت، أن المؤشر الثاني يتعلق بشخصية الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، التي تتسم بعدم الاتزان والمخاطرة، في مواجهة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي تتسم شخصيته بالشعبوية، ويواجه أزمة على الصعيد الداخلي بسبب خطابه وعلاقته بروسيا، ويحتاج إلى قضية يحاول من خلالها صرف شعبه عن انتقاده وأمور أخرى.

وتابعت: "انضمام كوريا الشمالية لمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية قد يكون سلاحًا يتم استخدامه ضدها"، معقبة: "سيناريو اندلاع حرب عالمية ثالثة ليس ببعيد، خاصة في ظل نظامين يتسمان بالشعبوية، ورئيسين لديهما نوع من عدم الاتزان والرغبة في إشغال الرأي العام بقضية مؤرقة، وعدم جدوى سياسة الولايات المتحدة الأمريكية "العصا والجزرة" عبر فرض مزيد من القيود الدولية على كوريا الشمالية".

وعن السيناريو الأقرب من وجهة نظرها، أكدت أن الأقرب حدوثه هو إعادة النظر في اتفاقية الحد من انتشار الأسلحة النووية، لتكون اتفاقية عادلة ويتم تطبيقها على الجميع، وانضمام دول لم تكن منضمة مثل الهند وباكستان وإسرائيل، ومن لم يلتزم سيتعرض لعقوبات دولية صارمة.

مجلس النواب: مصر ستحل الأزمة

أكد النائب طارق رضوان، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن التنديد المصري لإطلاق كوريا الشمالية للقنبلة الهيدروجينيّة، ليس جديدًا على السياسة الخارجية المصرية وغير مستغرب، لأن مصر طوال الوقت تقف ضد كل ما هو خاطئ، بصرف النظر عن اسم ووضع الدولة التي تقوم به.

وحول مستقبل الأزمة الكورية الشمالية، يرى وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، أن الفترة المقبلة ستشهد تزايد الدور المصري لحل الأزمة الكورية الشمالية، نظرًا للعلاقات المصرية - الكورية، وسيتم الانتهاء منها بالطرق السلمية.

العلاقات بين مصر وكوريا الشمالية
نشرت مجلة "ذا ديبلومات" الآسيوية مقالاً للخبير بالعلاقات الدولية سامويل راماني، والذي أكّد أنّ السبب الرئيسي للتخفيض المفاجئ للمساعدات الأمريكية لمصر، هو العلاقات الاقتصاديّة والأمنية مع كوريا الشمالية.

شاهد أيضا

وتابع: "ورغم أنّ مصر واحدة من أبرز حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط منذ العام 1970، فلا تزال أبرز الشركاء التجاريين لبيونغ يانغ في العالم العربي"، لافتًا إلى أنّ العلاقات الوطيدة مع كوريا الشمالية "تاريخيّة"، وقد ولدت من خبرات الحرب الباردة، ومصر تستفيد كثيرًا من التكنولوجيا العسكرية لكوريا منذ السبعينيات.

وأضاف المقال، أن الحلف بين القاهرة وبيونغ يانغ يعود إلى عام 1961، حين قدم وفد دبلوماسي إلى القاهرة لإقامة قنصلية، وقدّمت كوريا الدعم الدبلوماسي للجهود المصرية الآيلة إلى دفع القوات البريطانيّة من جنوب اليمن، كما أدانت الحرب الإسرائيلية عام 1967. هذا الأمر دفع حسني مبارك الذي كان قائد القوات الجوية المصرية أثناء حرب الـ1973، إلى تطويع طيّارين كوريين لمساعدة مصر ضد إسرائيل. ونتيجة العلاقات المتوطّدة، مبارك زار بيونغ يانغ 4 مرّات من العام 1983 وحتى 1990 وبدأت حينها الاستثمارات المصرية في الاقتصاد الكوري.

وأردف: "ومن أبرز الأدلّة على الاستثمارات هو الصفقة التي أقامها رجل الأعمال المصري الملياردير نجيب ساويرس، رئيس مجلس إدارة أوراسكوم للاتصالات، حيثُ عقد استثمارًا في شركة كوريو لينك، ما جلب 300 ألف مشترك جديد من كوريا الى "أوراسكوم"، كما أنّ الزيارات المتتابعة لساويرس إلى بيونغ يانع عزّزت العلاقات الاقتصادية مع كوريا".

5 معلومات عن التفجير

1- أتت التجربة النووية لكوريا الشمالية الأخيرة، بعد أيّام على إطلاق صاروخ بالستي متوسّط المدى حلّق في الأجواء اليابانيّة، ما بين اقتناءها تكنولوجيا حديثة يمكنها من وضع قنبلة هيدروجينية في رأس الصاروخ.

2- موقع التفجيرهو نفسه الذي نفذت فيه كوريا الشماليّة تجاربها الذريّة الخمسة السابقة، تحت جبال "بونغاي -ري" شمال شرق البلاد.

3- أفادت مراكز رصد الزلازل في كوريا الجنوبية، أن الطاقة المسجلة لدى حصول الهزة الأرضية 6.3 درجات نتيجة التجربة الأخيرة، وكانت أقوى بخمس إلى ست مرات من الهزة التي أحدثتها آخر تجربة لكوريا شمالية قبل نحو عام، وتعادل قوّة 120 كيلوطن من الـ"تي إن تي" -قنبلة هيروشيما كانت تزن 13 كيلوطن، كما حدثت هزّة ثانية بقوّة أربع درجات.

4- ترى بيونج يانج، أن تجربتها الأخيرة هي «فرصة مهمة جدا للوصول إلى الهدف النهائي، أي الانتهاء من إعداد القوة النووية للدولة».

5- يعتقد "كو كاب وو" الأستاذ في جامعة الدراسات الكورية الشمالية في سيول، أن كوريا الشمالية قد وصلت إلى مرحلة لم تعد فيها بحاجة لإجراء تجارب جديدة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان حرب نهاية العالم.. سيناريوهات المواجهة بين كوريا الشمالية وأمريكا ودور مصر ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

قد تقرأ أيضا