خروج مسيرات جديدة بالخرطوم .. و«البشير»: السودان ساهم في رأب الصدع العربي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف الرئيس السوداني، عمر البشير، أن هناك دورا لعبته بلاده في بدء إعادة العلاقات بين الدول العربية وسوريا. أكد الرئيس السوداني عمر البشير، في خطابه الذي ألقاه بمناسبة الذكرى 63 لاستقلال السودان، اليوم الاثنين، أنه يفتخر بانتماءه للقارة السمراء أفريقيا.

وأشار الرئيس السوداني في خطابه بهذه المناسبة إلى أن مساهمات السودان في تحقيق السلام في قارته وجواره ومنطقة القرن الأفريقي تدل على التزامه الأخلاقي، ومكانته المميزة في القارة، حيث كان للسودان الدور الأبرز في تحقيق السلام في جمهورية جنوب السودان.

ولفت البشير إلى أن جهود السودان تتواصل لإحلال السلام في الجارة أفريقيا الوسطى، بالتعاون مع آليات الاتحاد الأفريقي، فضلا عن إسهامه في تحقيق السلام في الشقيقة ليبيا، من خلال دوره الفاعل في منظومة دول جوار ليببيا. بحسب ما ذكرته وكالة أنباء السودان «سونا».

وأضاف: «كما ظل السودان يسهم بجهود مخلصة في تعزيز العمل العربي المشترك، وآليات التضامن العربي والإسلامي، حيث شكل حضورا فاعلاً في تحقيق الاستقرار ودعم الشرعية في اليمن الشقيق، ويبذل جهدا كبيرا في رأب صدع الصف العربي، بعودة سوريا الشقيقة الى الحضن العربي بإذن الله».

وختم في هذا السياق قائلا: «كما ساهمت بلادنا بجهد كبير ومميز في مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر وغسيل الأموال والمخدرات وفي إحلال السلام وتحقيق الاستقرار، لكل ذلك أصبح السودان يشار إليه كرمز لصناعة السلام وعنصر استقرار بالمنطقة».

وتوجه آلاف المحتجين، أمس الإثنين، فى مسيرة إلى القصر الجمهورى فى الخرطوم، لمطالبة الرئيس السودانى عمر البشير بالتنحى عن الحكم، فيما استنفرت الشرطة قواتها، وحشدت المزيد من القوات فى شوارع العاصمة، وأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين ومنعتهم من الوصول للقصر، وترددت أنباء عن إصابة بعض المتظاهرين، كما اعتقلت قوات الأمن عدداً من المحتجين الذين رددوا هتافات: «سلمية سلمية»، و«الشعب يريد إسقاط النظام»، و«حرية سلام وعدالة»، و«الثورة خيار الشعب».

وانطلقت المظاهرات التى دعا لها تجمع المهنيين السودانيين، بمشاركة قوى معارضة وأحزاب سياسية، من قلب الخرطوم، رغم الطوق الأمنى الذى فرضته الشرطة، وأظهرت فيديوهات بثها نشطاء إطلاق الشرطة الغاز المسيل للدموع، ومطاردة للمحتجين فى شوارع وأزقة الخرطوم. ورفعت الحكومة الاستعداد الأمنى إلى الدرجة القصوى، بنشر قوات عسكرية وقوات الأمن الوطنى وعناصر الاستخبارات، لمواجهة موكب «التنحى»، الذى أطلقه تجمع المهنيين السودانيين، وأفاد صحفيون سودانيون بأن قوات الجيش انتشرت حول بنك السودان المركزى والبرلمان والمنشآت الاستراتيجية، وأخلت الشرطة منطقة وسط الخرطوم، وأغلقت المحلات التجارية أبوابها.

انت الان تتصفح خبر بعنوان خروج مسيرات جديدة بالخرطوم .. و«البشير»: السودان ساهم في رأب الصدع العربي ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق