أخبار العالم / المصرى اليوم

العرب فى «الأضحى»: الأسد يصلى فى موقع محرر.. و«الصباح» يغادر لأمريكا

احتفل المسلمون فى العالم العربى، الجمعة، بأول أيام عيد الأضحى، وأداء صلاة العيد وذبح الأضحية، فيما واصل الحجاج إتمام شعائر الركن الخامس للإسلام برمى الجمرات فى مشعر منى.

فيما هنأ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الأمة الإسلامية بحلول عيد الأضحى.

وأدى الرئيس الفلسطينى محمود عباس صلاة العيد مع كبار المسؤولين فى مسجد التشريفات بمقر الرئاسة بمدينة رام الله. ودعا عباس الفلسطينيين إلى اقتصار مظاهر العيد على الشعائر الدينية فى ظل الظروف التى يعيشها الشعب، ووضع إكليلاً من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وأحيا عشرات آلاف الفلسطينيين ليلة عيد الأضحى وصلاة العيد فى المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، كما أدى المئات من الفلسطينيين من مختلف المناطق صلاة العيد عند مداخل البلدة القديمة، بسبب القيود الإسرائيلية التى منعتهم من الدخول للصلاة فى القدس.

وفى غزة، أدى آلاف المواطنين صلاة عيد الأضحى فى الساحات العامة، واقتحمت الشرطة الإسرائيلية برفقة رئيس بلدية اللد اليمينى يائير رافيفو، فجر الجمعة، مسجدا فى اللد، لمنع صلاة عيد الأضحى بدعوى أنها «تسبب الإزعاج».

وفى سوريا، أدى الرئيس بشار الأسد صلاة العيد فى بلدة قارة بريف دمشق قرب جيب غادره مقاتلو تنظيم «داعش»، الاثنين الماضى.

وفى العراق، امتزجت فرحة العيد بفرحة الانتصار على «داعش» فى معركة مدينة تلعفر، فيما أدى الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى صلاة عيد الأضحى مع جموع المصلين بمقر إقامته المؤقت فى العاصمة السعودية الرياض، وعقب الصلاة استقبل المهنئين، وأكد على وحدة الموقف والثبات تجاه قضايا الوطن المصيرية.

وفى قطر، تبادل الأمير تميم بن حمد والرئيس الإيرانى حسن روحانى التهانى، فى اتصال هاتفى، بعد ساعات من تصريح وزير الخارجية القطرى محمد بن عبد الرحمن، أن إيران دولة جارة ينبغى التحاور معها لمصلحة الخليج ككل.

وفى الكويت، أدى الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح، صلاة العيد فى مسجد الدولة الكبير، ثم غادر البلاد متوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية فى زيارة رسمية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

انت الان تتصفح خبر بعنوان العرب فى «الأضحى»: الأسد يصلى فى موقع محرر.. و«الصباح» يغادر لأمريكا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

قد تقرأ أيضا