ما لم تجب عنه النيابة السعودية في بيان خاشقجي.. 4 خروقات بارزة

مصر العربية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

 

لم يجب بيان النيابة السعودية حول جريمة اغتيال الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" داخل القنصلية السعودية بإسطنبول عن عدد من أبرز الأسئلة المطروحة حول تلك الجريمة، وظهرت الرواية الأخيرة بأربع خروقات واضحة.

 

الخرق الأول في بيان وكيل النيابة العامة السعودية "شلعان الشلعان"، أن البيان كرر خطأ جميع البيانات السابقة في عدم الكشف عن مكان جثمان "خاشقجي"، وجدد القول إن القتلة قطعوا الجثمان إلى 5 قطع رئيسية وسلموها لمتعهد محلي لم يكشفوا اسمه ولا عنوانه، وإنما قالوا إنهم رسموا صورة تقريبية له.

 

الخرق الثاني ظهر واضحا خلال المؤتمر الذي عقده "الشلعان"، الخميس، عندما تلقى المسؤول السعودي سؤالا عن الهدف من إرسال فريق من الأساس لإحضار "خاشقجي"، ولماذا يذهب فريق التفاوض لأداء المهمة وبحوزته أدوات معينة، في إشارة إلى أدوات التشريح التي كشفتها التحقيقات التركية.

 

الخرق الثالث هو عدم توضيح سبب ذهاب الفريق السعودي مشتملا على مجموعة تنظيف مهمتها تقطيع الجثمان، حيث كان من بين أعضاء الفريق مسؤول الطب الشرعي العسكري بالمملكة "صلاح الطبيقي" الذي حضر بأدواته التشريحية وقام بتقطيع الجثة.

 

وحسب بيان "الشلعان" فإنه تم تشكيل فريق مكون من 3 مجموعات، تفاوضي واستخباراتي ولوجيستي، وفي صبيحة يوم الجريمة استطلع قائد الفريق التفاوضي المكان فتعذر عليه نقل المجني عليه، فقرر قتله في هذه اللحظة.

 

ولم يجب البيان عن الشق الثاني من التساؤل وهو إذا كان قرار اغتياله ارتجاليا جرى يوم الجريمة فلماذا حضر مسبقا فريق التشريح بأدواته مسبقا.

 

الخرق الرابع الذي لحق بالرواية السعودية، هو حذف اسم نائب رئيس المخابرات السابق "أحمد عسيري" من قائمة المتهمين، رغم أن قال في البيان إن "عسيري" أمر بإعادة خاشقجي برضاه أو بالقوة، وهو ما يعني أنه أمر بجريمة اختطاف مواطن رغما عنه، فلماذا لم تجر محاسبته؟.

 

كما أن التسجيلات الصوتية المتوافرة لدى الجانب التركي، محل تساؤل مهم، خاصة أن المسؤول السعودي لم ينكر وجودها، بل طالب أنقرة بتوقيع آلية تعاون خاص في هذه القضية، لتزويد الرياض بها.

 

واعترفت النيابة العامة السعودية، الخميس، بأن جثة "خاشقجي" تم تقطيعها بعد قتله في قنصلية المملكة بإسطنبول، وطالبت بإعدام 5 من السعوديين الموقوفين على ذمة القضية.

 

واعترف المتحدث باسم النيابة السعودية أن "5 من المتهمين قاموا بإخراج جثة "خاشقجي" من القنصلية بعد تجزئتها"، وأن "شخصا واحدا قام بتسليم الجثة بعد تجزئتها إلى متعاون محلي"، على حد قوله.

 

وترجح السلطات التركية فرضية استخدام مادة الأسيد لإذابة جثمان "خاشقجي" داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، أو في منزل القنصل القريب منها.

انت الان تتصفح خبر بعنوان ما لم تجب عنه النيابة السعودية في بيان خاشقجي.. 4 خروقات بارزة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا مصر العربية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق