اليابان: المعلمون والموظفون الطبيون أكثر عرضة للإرهاق والتوتر

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أفاد تقرير حكومي ياباني بأن المدرسين والموظفين في المجال الطبي من بين المهنيين الأكثر عرضة للإرهاق والتوتر بسبب العمل الزائد، مما يثير القلق بشأن القضايا الصحية الخطيرة، والتي تصل إلى حد الوفاة.

وصدر المستند الرسمي بشأن سبل التغلب على ظاهرة ما يعرف باسم «كاروشي»، وهي الموت جراء الإفراط في العمل، وهو مصطلح ياباني يعني «الموت من الإرهاق»، ويعبر عن الموت الفجائي بسكتة قلبية للموظفين الذين يعانون من ضغط العمل.

وجاء في نتائج مسح حكومي، كما ورد في التقرير، أن المدرسين والمسؤولين في المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية في جميع أنحاء البلاد يعملون أكثر من 11 ساعة يوميا في المتوسط، بل تتخطى إلى 12.5 ساعة تقريبا بين كبار المسؤولين مثل نواب نظار المدارس.

وتلقى الباحثون في المسح إجابات من حوالي 35 ألف مدرس ومسؤول في المدارس، أكد 80.7% منهم تعرضهم للتوتر والقلق المرتبط بالعمل.

وأشار التقرير، وفقا لصحيفة «جابان تايمز» اليابانية، إلى أن هذا يعني عبء كبير يعرضهم لخطر الموت جراء الإفراط في العمل. كما بحث التقرير في أوضاع الأطباء والممرضين الذين يعانون أيضا من فرط العمل. وتسعى الحكومة إلى خفض نسبة الموظفين الذين يعملون أكثر من 60 ساعة أسبوعيا إلى 5% بحلول 2020.

انت الان تتصفح خبر بعنوان اليابان: المعلمون والموظفون الطبيون أكثر عرضة للإرهاق والتوتر ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق