خط أنابيب الغاز والتوتر مع الاتحاد الأوروبي على أجندة زيارة الرئيس البولندي لبرلين

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كرر الرئيس البولندي أندريه دودا اليوم الثلاثاء تحذيره لألمانيا بشأن خط أنابيب "نورد ستريم 2" المثير للجدل الذي يهدف لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا.

وقال دودا للصحفيين في برلين عقب لقاء الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم إن إنشاء الخط "يجب ألا يتم".

وأضاف أن خط أنابيب الغاز الطبيعي سوف يهدد إمدادات الطاقة الخاصة بدول شرق ووسط أوروبا ، مضيفا أن وارسو توقعت المزيد من التضامن مع الاتحاد الأوروبي بشأن ما يعتبره قرارا سياسيا استراتيجيا .

ورد شتاينماير بأن شراء الغاز الطبيعي هو قرار اقتصادي أكثر منه قرار سياسي.

وترى وارسو أن ثمة خطر في بناء خط أنابيب الغاز الطبيعي الذي يمتد من روسيا إلى ألمانيا حيث أنه سيجعل أوروبا معتمدة بشكل كبير على روسيا في احتياجاتها من الطاقة.

ويشار إلى أن بولندا ،التي تقع بين ألمانيا وروسيا، غير مشتركة في إنشاء خط الأنابيب الذي يمتد أسفل بحر البلطيق.

ويستكمل دودا زيارته لبرلين بلقاء المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في وقت لاحق اليوم.

ومن المرجح أيضا أن تتناول المحادثات الثنائية التوترات بين بولندا والاتحاد الأوروبي على خلفية حصص اللاجئين والنزاع الذي طال مداه حول التقاعد القسري لبعض كبارة القضاة في بولندا.

وفي تشرين ثان/نوفمبر المقبل ، من المقرر أن تسافر ميركل وحكومتها إلى بولندا لعقد مشاورات بين الحكومتين.

انت الان تتصفح خبر بعنوان خط أنابيب الغاز والتوتر مع الاتحاد الأوروبي على أجندة زيارة الرئيس البولندي لبرلين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق