الاحتلال يُصعّد عدوانه على غزة.. ويقصف 25 هدفاً لـ«حماس»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صعّدت سلطات الاحتلال الإسرائيلى، أمس، عدوانها، أمس، على قطاع غزة، وشنت مقاتلات إسرائيلية غارات استهدفت 20 موقعا لحركة «حماس»، مما أسفر عن سقوط شهيد وإصابة 3 فلسطينيين، ردا على إطلاق صاروخين من القطاع، بينما أدانت «حماس» والفصائل الفلسطينية العدوان الإسرائيلى، وأكدت أن إطلاق الصواريخ يهدف إلى تخريب الجهود المصرية للتوصل إلى تهدئة مع الاحتلال وتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وأعلن متحدث باسم جيش الاحتلال جوناثان كونريكوس أن سلاح الجو الإسرائيلى قصف 20 موقعا لـ«حماس» فى قطاع غزة. وقال: «قصفنا حوالى 20 هدفا عسكريا واضحا»، زاعما عدم استهداف أهداف مدنية، ومن بين الأهداف التى طالها القصف ورش زعمت إسرائيل أنها لتصنيع السلاح، ومعدات لحفر الأنفاق، ومراكز تدريب، وحمّل جيش الاحتلال «حماس» مسؤولية إطلاق صاروخين سقط أحدهما على منزل فى بئر سبع على بعد 40 كيلومترا من القطاع، دون إصابات، والآخر سقط فى البحر المتوسط، وقال سكان فى قطاع غزة إن الطائرات استهدفت 8 مواقع، وقال مسؤولون فى وزارة الصحة بغزة إن 3 أشخاص أصيبوا فى ضربة جوية على معسكر تدريب برفح جنوب القطاع، وتصاعدت سحب سوداء كثيفة من مناطق متفرقة فى قطاع بسبب الغارات.

وقال جيش الاحتلال: «يمكن أن تكون عناصر صغيرة مارقة هى التى قامت بإطلاق الصواريخ، لا يمكن استبعاد ذلك، لكن المسؤولية تقع بشكل مباشر على عاتق حركة حماس، لأنها مسؤولة عن صنع القرار، سواء هى التى وضعت أصبعها على الزناد أو غيرها من فعل ذلك»، موضحا أن الصاروخ الذى سقط فى بئر سبع متوسط المدى، ولا تملكه سوى حماس أو الجهاد الإسلامى. وقال الجيش الإسرائيلى: «ندعم الجهود المصرية وندرك أهميتها، لكن ما تقوم به حماس من هجمات ضد اسرائيل يقوض الجهود». وشدد على أن الوضع على الأمد القصير «يحتمل أن يكون خطرا، لذلك فإن الجيش الإسرائيلى على مستوى عالٍ من أهبة الاستعداد لكل سيناريو»، موضحا أنه أحبط محاولة إطلاق صواريخ كانت موجهة ربما إلى عسقلان.

نفى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو أن يكون جيش الاحتلال وافق على وقف إطلاق نار مع فصائل غزة، موضحا أنه قرار الحكومة الإسرائيلية. وقال نتنياهو، ووزير دفاعه، أفيجدور ليبرمان، إن حكومة الاحتلال الإسرائيلى مستعدة لأى سيناريو، فى قطاع غزة، فى إشارة لإمكانية شن حرب جديدة.

ونددت «حماس» بإطلاق الصواريخ، مشيرة إلى أن لا علاقة لها بها، كما أدانت الفصائل الفلسطينية فى غزة، بينها «حماس»، إطلاق الصواريخ فى اتجاه إسرائيل، معتبرة أنها محاولة لتخريب الجهود المبذولة لإرساء الهدنة. وقالت الفصائل الفلسطينية، فى بيان، إن إطلاق الصواريخ جاء لـ «تخريب الجهود المصرية المبذولة لتحقيق مطالب الشعب الفلسطينى فى نيل الحرية والعودة». وقالت الفصائل، فى بيان صدر عن «الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية»: «إن أجنحة المقاومة فى غرفة العمليات المشتركة تحيّى الجهد المصرى المبذول لتحقيق مطالب شعبنا، وترفض كل المحاولات غير المسؤولة التى تحاول حرف البوصلة وتخريب ذلك الجهد، ومنها عملية إطلاق الصواريخ الليلة الماضية».

ووصل وفد أمنى برئاسة مسؤول الملف الفلسطينى فى المخابرات العامة المصرية، اللواء أحمد عبد الخالق، قطاع غزة لاستكمال المباحثات التى يجريها مع «حماس» حول ملفى «المصالحة الفلسطينية» و«التهدئة» مع إسرائيل، وأكدت الفصائل جاهزيتها لـ «التصدى لكل الاعتداءات الإسرائيلية».

وتابعت: «عند التصدى لا نختبئ خلف أى ستار، بل نعلن ذلك بوضوح فى إطار المسؤولية الوطنية، وستبقى بندقيتنا الدرع الحامية لشعبنا، وسيبقى سلاحنا مشرعًا فى وجه عدونا». وجددت الفصائل تأكيد وقوفها إلى جانب «الشعب فى معركته عبر فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار الأسبوعية، حتى تحقيق مطالبهم فى نيل الحرية والعودة إلى وطنهم».

انت الان تتصفح خبر بعنوان الاحتلال يُصعّد عدوانه على غزة.. ويقصف 25 هدفاً لـ«حماس» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق