حقوقي روسي: يجب أن يعرف العالم المخاطر التي يواجهها الحقوقيون في روسيا

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

زعم مواطن روسي يعمل لدى "منظمة العفو الدولية"، أن رجالاً وصفوا أنفسهم بأنهم من الشرطة، خطفوه وضربوه في الأسبوع الماضي، بمنطقة إنجوشيتيا الجنوبية.

وقال أوليج كوزلوفسكي، في بيان له، "وضعوا بندقية على رأسي وأخبروني بأنهم سيقتلونني... طلبوا مني معرفة أسماء أصدقائي في إنجوشيتيا وهددوا بقتل زوجتي وأطفالي إذا أبلغت عما حدث".

وكان «كوزلوفسكي»، يتواجد في المنطقة ذات الأغلبية المسلمة الواقعة على الحدود مع جورجيا، لمراقبة الاحتجاجات على صفقة تبادل الأراضي بين الإدارات الإقليمية الروسية في إنجوشيتيا والشيشان المجاورة.

وأكد، أن محنته استمرت ساعتين، وأنها بدأت عندما أحضره رجل - عرض عليه توصيله بزعيم الاحتجاجات - إلى سيارة حيث اختطفه رجال ملثمون. وذكر البيان أنه تعرض للكم عدة مرات، مما تسبب في كسر أحد ضلوعه.

وذكر «كوزلوفسكي» في البيان: "لن يتم إرغامي على الصمت... من الضروري أن يعرف العالم المخاطر التي يواجهها المدافعون عن حقوق الإنسان والنشطاء في روسيا".

ومن جانبها، قالت العفو الدولية، وهي منظمة غير حكومية مقرها لندن، إنها قدمت شكوى رسمية إلى السلطات الروسية.

وقال مصدر من قوات إنفاذ القانون لوكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية، إن سلطات إنجوشيا لا ترتبط بأي شكل من الأشكال بالحادث المزعوم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان حقوقي روسي: يجب أن يعرف العالم المخاطر التي يواجهها الحقوقيون في روسيا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق