خبراء مفرقعات ومجموعات قتالية تجوب الشوارع.. "فى أول يوم دراسة "

الحكاية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت وزارة الداخلية خطتها لاستقبال العام الدراسي الجديد، الذي يبدأ رسميا غدا الأحد، وسط استعانة بعناصر الشرطة النسائية للتمركز أمام مدارس الفتيات، فضلا عن تمشيط محيط المدارس والجامعات والمنشآت الحيوية، وتعقيمها تحسبًا لأي أجسام مشتبه بها، بواسطة خبراء المفرقعات.

وبحسب الخطة، فإن المجموعات القتالية تجوب محيط المدارس، كما سيتم تكثيف التواجد المروري لمنع التكدسات، علاوة على تمركز العناصر النسائية أمام مدارس الفتيات، فيما شنت إدارتي شرطة المرافق والتموين حملات لرفع الإشغالات وضبط الباعة الجائلين.

وتتضمن خطة الداخلية، شن حملات الرادار والكشف عن متعاطي المخدرات أثناء القيادة للحافلات التي تقل الطلاب حفاظا على سلامتهم،لى جانب انتشار سيارات الدفع الرباعي والدراجات البخارية وسيارات الإغاثة المرورية لمواجهة أي أعطال، وضبط الحركة المرورية عن طريق مراقبة الكاميرات وغرفة العمليات لتسيير الحركة المرورية.

كذلك تتضمن الخطة، تكثيف الخدمات الأمنية النظامية والبحثية في محيط المدارس لضبط كل ما يخل بالأمن العام، وإعداد خطة انتشار لضابطات قسم مكافحة جرائم العنف ضد المرأة أمام مدارس الطالبات، لتحقيق الأمن والأمان لهن، والتصدي لجميع المضايقات التي تتعرضن لها أثناء توجههن إلى المدارس والجامعات.

ووجت الداخلية نصائح للمواطنين، في حالة الاشتباه بالأجسام الغريبة، بالابتعاد عنها وعدم العبث بها، والإبلاغ الفوري حرصًا على سلامة الطلاب، في الوقت الذي حصرت فيه على تجهيز وحدات التدخل السريع لتجوب محيط المدارس لسرعة التعامل الفوري في حالة الطوارئ، وتوفير الدعم للخدمات الميدانية.

في غضون ذلك، أجرى وزير الداخلية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، اجتماعا عبر الفيديو كونفرانس، مع مديرى الأمن ومساعديهم لمراجعة تفاصيل خطة التأمين وانتشار القوات بربوع البلاد، والتصدي لجميع أشكال الخروج عن القانون وكل ما يخل بالأمن العام، وسرعة الاستجابة للبلاغات والربط المباشر بين الخدمات الميدانية وغرف العمليات وسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وعقد اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام وعدد من قيادات الوزارة، اجتماعا مع مسئولي الإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم لمراجعة خطة تأمين المدارس، كما وزعت مديريات الأمن أرقام مأموري الأقسام ورؤساء المباحث كل في نطاقه على مديري المدارس، لسرعة فحص شكاويهم، واتخاذ اللازم تجاهها.

وكلف وزير الداخلية، مديري الأمن والقيادات الإشرافية بالتواجد ميدانيا لمتابعة الحركة المرور على مدار اليوم، والتعامل الفوري مع الكثافات المرورية، ومنع الانتظار أمام المدارس ومحيط الجامعات ورفع الإشغالات أولًا بأول، موجها قيادات إدارتي شرطة التموين والمرافق بشن حملات بمحيط المدارس والجامعات لرفع جميع الإشغالات وضبط الباعة الجائلين وعربات المأكولات غير الصحية حرصًا على سلامة الطلاب.

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان خبراء مفرقعات ومجموعات قتالية تجوب الشوارع.. "فى أول يوم دراسة " ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق