بالصور.. تعرف على المراحل الكاملة لتصنيع كسوة الكعبة

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

670 كيلو جرام من الحرير الخام وخيوط وصبغات وأحدث المعدات وأمهر المطرزين، كل هذا وأكثر يقبع داخل مصنع كسوة الكعبة بمنطقة أم الجود بمكة المكرمة، ولمدة 10 أشهر وتكلفة وصلت لـ22 مليون ريال سعودي، تم تصنيع الكساء الأعلى والأشرف في العالم، كسوة الكعبة.

تمر كسوة الكعبة خلال فترة تصنيعها وحتى تركيبها في التاسع من شهر ذي الحجة، بالعديد من المراحل داخل المصنع الذي شيد خصيصًَا لتصنيعها، وترصد «الشروق» مراحل تصنيع كسوة الكعبة بالترتيب:

1- مرحلة الصباغة:

وهي أولى مراحل إنتاج الكسوة، بحيث يتم تزويد قسم الصباغة بأفضل أنواع الحرير الطبيعي، ويتم استيراده من إيطاليا، ويكون عبارة عن خيوط مغطاة بطبقة من الصمغ الطبيعي تسمى "سرسين" تجعل لون الحرير يميل إلى الاصفرار، ويتم خلال تلك المرحلة إزالة المادة العالقة بخيوط الحرير، وتمر مرحلة الصباغة بخطوتين:

• الغسيل:

يتم فيها إزالة "السرسين"، في حوض ساخن، مع حمض قلوي بعدها تغسل الخيوط بماء دافئ وبارد، في حوضين مختلفين للتخلص من زوائد الصابون العالقة به، وإعادة الوسط القلوي إلى الطبيعي تقريبًا.

• الصباغة:

تتم عملية الصباغة في حوض حمضي يقدر بـ220لترًا، ويتم صباغة الثوب الخارجي باللون الأسود، وصباغة السترة الداخلية باللون الأخضر.

وتستوعب كل ماكينة صباغة 20 كجم من الحرير، وتستمر العملية لمدة 30 دقيقة.

2- مرحلة المختبر:

يتم داخل المختبر مطابقة الخيوط للمواصفات من حيث "رقمها وقوة شدها ومقاومتها"، فضلا عن تركيب ألوان الصبغة، وتجربتها على عينات مصغرة من الخيوط لاختيار أفضلها، وإرسال هذه المعلومات للمصبغة لبدأ العمل على عينات.

ثم تعاد العينات للمختبر، لإجراء اختبارات "ثبات اللون، مقاومتها للغسيل، قوة شدها"، وإجراء جميع التجارب اللازمة عليها، وبعد إنتاج القماش يتم إرسال عينات عشوائية للمختبر لفحصها، والتأكد من "سمكها، مقاومتها للاحتكاك، مقاومتها للغسيل، مقاومتها للظروف الجوية الصعبة لمكة المكرمة".

3- مرحلتي النسيج:

• النسيج الآلي:

خصص هذا القسم للكسوة الخارجية التي زود في تصنيعها بنظام "الجاكارد"، الذي يحتوي على العبارات والآيات القرآنية المنسوخة، والآخر خال تتم عليه المطرزات، يعمل داخل القسم نوعين من الحرير "الأسود المنقوش بالعبارات، والسادة المخصص للمذهبات من حزام الكعبة والقناديل وستارة باب الكعبة"، ويتم نسجها بعدد 9.986 خيط للمتر الواحد.

• النسيج اليدوي:

يعمل هذا القسم على تفريغ بكرات الخيوط القطنية وتحويلها إلى شلل لسهولة صبغها باللون المطلوب، ومن ثم إعادة لفها يدويا على بكرات لاستخدامها في حشوات الآيات القرآنية المقصبة والزخارف الإسلامية الفضية والذهبية.

ويقوم قسم النسيج اليدوي كسوة الكعبة مع قسم الثوب الداخلي، في إنتاج الجاكارد "القماش المنقوش الأسود والأخضر".

4- مرحلة الطباعة:

داخل هذا القسم يتم تجهيز المنسج "ضلعين متقابلين من الخشب المتين"، يشد على المنسج قماش خام للبطانة ثم يثبت عليه قماش حرير أسود غير منقوش، ويطبع عليه حزام الكسوة وستارة باب الكعبة المشرفة وكافة المطرزات، وتتم طباعة الآيات القرانية بواسطة سلك سكرين.

5- مرحلة التطريز:

تتم تلك العملية باستخدام الأسلاك الفضية والذهبية، حيث يتم بوضع الخيوط القطنية بكثافات مختلفة فوق الخطوط والزخارف المطبوعة على الأقمشة، ليشكل إطارًا على مستوى سطح القماش، ثم يطرز فوقها بخيوط متراصة من القطن الأصفر لما تطرز عليه بالأسلاك المذهبة.

ليتكون الهيكل الأساسي البارز للتصميم والحروف، ثم يغطى هذا التطريز بأسلاك من الفضة فقط المطلية بالذهب، ليتكون في النهاية تطريز بارز مذهب يصل ارتفاعه فوق سطح القماش من "1-2.5 سم".

6- مرحلة تجميع الكسوة:

تعد هذه هي الخطوة الأخيرة في كسوة الكعبة، حيث يتم فيها تجميع كل القطع من "طاقات" قماش الحرير، لكل جنب من جوانب الكعبة الأربعة وتوصيلها ببعضها البعض، وتثبيت القطع المذهبة من حزام وقناديل على الثوب الأسود.

وكل جهة من جهات الكعبة يتحمل عدد محدد من طاقات الحرير.

وفيما يلي مقاسات الكعبة المشرفة بجوانبها الأربعة المختلفة المقاسات:

- جهة ما بين الركنين ( 10.29 ) مترًا "11 طاقة"ؤ
- جهة باب الكعبة "11.82" مترًا "12.50 طاقة"
- جهة الحِجْر "10.30" مترًا "10.50 طاقة"
- جهة باب الملك فهد "12.15" مترًا "13 طاقة"
- عدد طاقات القماش المستخدم في كسوة الكعبة 47 طاقة قماش بعرض 98 سم.
- يبلغ ارتفاع كسوة الكعبة 14 مترا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان بالصور.. تعرف على المراحل الكاملة لتصنيع كسوة الكعبة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق