بعد التحريض ضده.. السلطات السعودية تضيق على الفوزان

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد ناشطون مساء الأحد أن السلطات السعودية منعت الداعية عبد العزيز الفوزان من السفر والنشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وتوقعوا تصعيد العقوبات ضده، كما أبدوا مخاوف من اعتقاله، وذلك بعد انتقاده في تغريدات "الحرب الشعواء على الدين".

وقال حساب "معتقلي الرأي" على تويتر "تأكد لنا أن السلطات السعودية فرضت منع السفر على الدكتور عبد العزيز الفوزان، ومنعته من التغريد أو النشر على أية وسيلة تواصل اجتماعي".

وتوقع المشرفون على الحساب المعني برصد أخبار المعتقلين في السعودية أن يصدر قرار خلال ساعات بطيّ قيد الفوزان الوظيفي، ومصادرة المؤسسات والمواقع الإعلامية التي يشرف عليها، وأضافوا "نخشى من الأسوأ: اعتقاله".

وذكر الحساب أن منع السفر "التعسفي" الذي فرضته السلطات على عدة شخصيات، وآخرها الدكتور الفوزان، فيه انتهاك حقوقي كبير وخرق للمواثيق الدولية، وعلى رأسها المادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وقبل ذلك بيوم، شن أكاديميون ونشطاء سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد الفوزان تحت وسم "المرجف عبد العزيز الفوزان"، واتهموه بالتحريض على تحدي الدولة، وذلك بعدما نشر تغريدة قال فيها "مع هذه الحرب الشعواء على الدين والقيم إياك أن تكون ظهيرا للمجرمين أو يحملك حب المال والجاه على مداهنتهم".

وبعد الهجوم الذي تعرض له السبت، نشر الفوزان تغريدة غامضة قال فيها "أحبتي في كل مكان، لا تنسوني من صالح دعواتكم، وحسبنا الله ونعم الوكيل"، مما دفع آلاف المغردين إلى التعاطف معه تحت وسم "كلنا مع عبد العزيز الفوزان"، الذي انضم إلى قائمة أكثر الوسوم نشاطا في العالم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان بعد التحريض ضده.. السلطات السعودية تضيق على الفوزان ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق