برلمان مصر يُحصّن قادة الجيش.. مما يخافون؟

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وافق مجلس النواب المصري على مشروع قانون مقدم من الحكومة يُحصّن قادة الجيش من أي إجراء قضائي ويمنحهم مزايا واسعة.  

وبحسب القانون، فإنه لا يجوز مباشرة أي إجراء من إجراءات التحقيق أو اتخاذ أي إجراء قضائي بحق أي من كبار ضباط الجيش بشأن أي فعل ارتُكب خلال فترة تعطيل العمل بالدستور -في إشارة إلى إعلان الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز 2013- وحتى تاريخ بداية ممارسة مجلس النواب الحالي مهامه أثناء تأديتهم مهام مناصبهم أو بسببها، إلا بإذن من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وتتضمن مواد القانون تخويل رئيس الجمهورية استدعاء ضباط كبار إلى الجيش للخدمة مدى الحياة.

ويمنح القانون الجديد مزايا ومخصصات واسعة لكبار ضباط الجيش بينها التمتع بجميع المزايا والحقوق المقررة للوزراء، وكذا التمتع أثناء سفرهم خارج البلاد بالحصانات الخاصة المقررة لرؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية.

من جانبه، اعتبر المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين طلعت فهمي القانون بمثابة "استمرار لجرائم العسكر الذي انقلب على الشرعية منذ خمس سنوات، وتقنين للجريمة وتحصين للقتلة".

وأضاف فهمي للجزيرة أن القانون يوحي أيضا بحالة من التخوف من المستقبل لدى النظام الحاكم.

ودعا المتحدث باسم الإخوان الشعب المصري إلى رؤية المشهد على حقيقته بأن "هذا الجلاد يُمكّن القاتلين من رقاب الشعب المصري".

يُذكر أن مصر شهدت خلال المدة المحددة ضمن القانون انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان أودت بحياة الآلاف من معارضي الانقلاب العسكري.

وتجمع المنظمات الحقوقية على أن الجيش يتحمل مسؤولية ما جرى وما ارتكب من مجازر باعتباره من يملك زمام الأمور في البلاد.

انت الان تتصفح خبر بعنوان برلمان مصر يُحصّن قادة الجيش.. مما يخافون؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق