تنديد مستمر بمجزرة غزة وأوروبا تدعو للتحقيق

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلنت النرويج رفضها التصعيد الإسرائيلي في غزة الذي وصفته تركيا "بالمجزرة". وبينما حملت إيران الإدارة الأميركية و"القادة السذج" مسؤولية الدماء التي سالت، دعا الاتحاد الأوروبي إلى تحقيق فيما شهده قطاع غزة أمس.
واستعمل جيش الاحتلال الإسرائيلي ترسانته العسكرية ضد المظاهرات السلمية التي نظمت بقطاع غزة في الذكرى 42 ليوم الأرض، مما أدى إلى سقوط 17 شهيدا ونحو 1500 جريح.

فقد قالت وزيرة الخارجية النرويجية إريكسين سورايدي إنه من غير المقبول إطلاق النار على المتظاهرين الفلسطينيين.

وأعربت في تغريدة على تويتر عن قلقها العميق بشأن الوضع المتدهور على حدود غزة، مناشدة جميع الأطراف الهدوء وضبط النفس وتجنب أي تصعيد. وأضافت الوزيرة أن الحل السياسي وحده يؤمّن السلام الدائم.

أسلحة ثقيلة
من جهته، ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة "بالإدارة الإسرائيلية إثر هذا الهجوم غير الإنساني" و"بالمجزرة التي ارتكبتها إسرائيل" أمس الجمعة.

كما انتقد أردوغان "تواطؤ الذين يسلطون أنظارهم علينا ولا يقولون شيئا لإسرائيل التي تهاجم متظاهرين على أراضيهم في غزة بأسلحة ثقيلة".

وأفاد مراسل الجزيرة في أنقرة -نقلا عن مصادر دبلوماسية- بأن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، ناقشا فيه التطورات الأخيرة التي شهدها قطاع غزة والأراضي المحتلة.

القادة السذج
من ناحية أخرى، أدانت الخارجية الإيرانية إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على قتل وإصابة فلسطينيين أمس.

وقالت إن إسرائيل أصبحت أجرأ على ارتكاب الجرائم ضد الفلسطينيين بسبب الدعم الذي تتلقاه من إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب والمحاولات المخجلة التي يقوم بها "بعض القادة السذج والقادمون حديثا إلى السلطة لإقامة علاقات مذلة ومخزية معه لنيل رضا الولايات المتحدة".

في السياق ذاته، عبرت عدة دول وأحزاب أوروبية عن إدانتها للتصعيد الإسرائيلي، فقد انتقد رئيس حزب العمال البريطاني جيريمي كوربن استخدام الجيش الإسرائيلي القوة ضد الفلسطينيين، وقال في تغريدة على تويتر إن قتل وجرح المتظاهرين الفلسطينيين في غزة بنيران الجيش الإسرائيلي أمر مروع للغاية.

وطالب كوربن الحكومة البريطانية بالتحرك عاجلا للتوصل إلى تسوية مبنية على السلام والعدل.


تحقيق مستقل
كما أدانت روسيا استخدام القوات الإسرائيلية للقوة عشوائيا ضد المدنيين الفلسطينيين، في حين عبرت الحكومة الألمانية عن قلقها حيال الأحداث في قطاع غزة، وقال متحدث باسم الخارجية الألمانية إن حكومة بلاده "قلقة إلى أبعد حد".

في هذه الأثناء، دعت مسؤولة الشؤون الخارجية والسياسية فيديريكا موغيريني إلى تحقيق مستقل حول استخدام القوات الإسرائيلية لذخائر حية في قطاع غزة.

وقالت موغيريني في بيان إن "الاتحاد الأوروبي يأسف لسقوط قتلى، وأفكارنا مع أسر الضحايا"، وشددت على أنه "يجب إخضاع استخدام ذخائر حية لتحقيق مستقل وشفاف"، مشيرة إلى أن "حرية التعبير والتجمع حق أساسي لا بد من احترامه".

انت الان تتصفح خبر بعنوان تنديد مستمر بمجزرة غزة وأوروبا تدعو للتحقيق ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق