أخبار عاجلة
6 توجيهات من السيسي للحكومة لضبط الأسواق -

فضيحة تواجه شركة أبحاث على صلة بحملة ترامب الانتخابية

فضيحة تواجه شركة أبحاث على صلة بحملة ترامب الانتخابية
فضيحة تواجه شركة أبحاث على صلة بحملة ترامب الانتخابية
واجهت شركة أبحاث بيانات مرتبطة بحملة دونالد ترامب الرئاسية فضيحة جديدة يوم الاثنين بعد ظهور كبار ممثلي الشركة في مقطع فيديو، يبدو فيه أنهم يتفاخرون بشأن استخدام الرشاوى وأساليب غير أخلاقية للتأثير على الانتخابات.

وفي تقرير بثته القناة الرابعة في بريطانيا، بدا أن ألكسندر نيكس، الرئيس التنفيذي لشركة «كيمبريدج أناليتيكا» ومقرها لندن، يعترف بأساليب مخادعة غير أخلاقية تخص الانتخابات قامت بها الشركة لصالح عملائها.

وسُمع نيكس في مقطع فيديو يقول إن الشركة يمكن أن "ترسل بعض الفتيات إلى منزل المرشح"، وذلك ردا على سؤال بشأن كيفية جمع معلومات استخباراتية عن الفريق المنافس لحملة ترامب.

كما تبين أن الشركة استخدمت أيضا حيلًا أخرى غير أخلاقية في تلك الحملة، مثل نشر تقارير كاذبة على الإنترنت وتوظيف مقاولين من الباطن بشكل غير معلن، وإنشاء مؤسسات وهمية ومواقع إلكترونية لجمع البيانات.

من جانبها، رفضت الشركة الادعاءات الواردة في التقرير، وقالت في موقعها على الإنترنت: "تم تحرير التقرير وكتابته على نحو يحرف بشكل صارخ طبيعة تلك المحادثات وكيف تدير الشركة أعمالها".

وأضافت أنها لا تستخدم الرشاوى أو مواد غير صحيحة لأي غرض من الأغراض.

وتواجه شركة "كيمبريدج أناليتيكا" بالفعل مشاكل جراء استخدامها لمعلومات وبيانات عشرات الملايين من مستخدمي موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، دون موافقتهم خلال 2016، عام الانتخابات الأمريكية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان فضيحة تواجه شركة أبحاث على صلة بحملة ترامب الانتخابية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى «بن سلمان» و«الأسد».. ماذا يحدث في «الغرف المغلقة»؟