«سيرجي سكريبال».. عميل استخبارات تسبب في أزمة بين بريطانيا وروسيا

التحرير الإخبـاري 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتبت: نوران مدحت

تنتشر أعمال التجسس المتبادلة بين الاستخبارات الغربية والروسية، إلا أن حالة الجاسوس سيرجي سكريبال أدت إلى تصاعد واضح للتوتر بين الحكومتين الروسية والبريطانية، فما هي الأسباب التي أدت إلى هذا التصاعد، ومن هو سيرجي سكريبال مفجر هذه الأزمة؟ نحاول في هذا التقرير الإجابة عن هذه الأسئلة..

بدأت القصة في 4 مارس الماضي، وهو توقيت عثور الشرطة البريطانية على العميل الروسى السابق سيرجى سكريبال، 60 عامًا وابنته يوليا، 33 عامًا فى حالة غياب عن الوعي نتيجة تعرضهما لجرعة من مادة مجهولة لم يتم التحقق منها في حينه.

وفي 12 مارس، صرحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى بأن العميل الروسى وابنته تعرضا لجرعة من غاز الأعصاب "نوفيتشوك" وهو غاز شديد الخطورة يرجع تاريخه إلى الفترة السوفيتية حيث تم إنتاجه فى فترة الستينيات أو السبعينيات. وأضافت ماى أن الهجوم إما بإيعاز من الحكومة الروسية وهو ما يعتبر استخدامًا غير مشروع للقوة على الأرض البريطانية، أو أن الغاز قد وصل إلى طرف آخر استخدمه فى تنفيذ الهجوم وهو ما يعنى كارثة وهي أن الحكومة الروسية قد فقدت السيطرة على غاز خطير كهذا.

من هو سيرجي سكريبال؟

انضم سيرجى سكريبال إلى القوات الجوية السوفيتية فى الستينيات وكان أحد المشاركين فى القوة التى احتلت أفغانستان فى نهاية السبعينيات، وانضم للأكاديمية العسكرية الدبلوماسية والتى من خلالها استطاع أن يشارك فى أعمال مخابراتية فى أوروبا تحت غطاء دبلوماسى فى فترة الثمانينيات والتسعينيات. تم القبض عليه فى ديسمبر 2004 بتهمة الخيانة العظمى وتسريب معلومات عن العملاء الروس فى بريطانيا مقابل المال.

 قضى سكريبال ستة سنوات في السجن الروسي قبل أن يتم الإفراج عنه فى 2010 فى صفقة تبادل جواسيس مع بريطانيا والولايات المتحدة، والتي أفرجت فيها الولايات المتحدة وقتها عن عشرة جواسيس روسيين وأفرجت بريطانيا عن أنا شابمان مع آخرين مقابل سكريبال.

انتقل بعدها سكريبال للعيش مع زوجته في بلدة ساليزبرى الهادئة، وتوفيت زوجته بالسرطان فى أكتوبر 2012، وكذلك ابنه بقصور في الكبد في 2016، بينما عاشت ابنته في موسكو لكنها بقيت في تواصل معه عبر سكايب.

رد فعل الحكومة البريطانية

أصرت المملكة المتحدة على أن تشير بأصابع الاتهام إلى روسيا ليس فقط لأن الغاز هو صناعة سوفيتية، وتمتلك روسيا كميات كبيرة منه منذ ما قبل تفكك الاتحاد السوفيتي ظلت موجودة حتى الآن، ولكن لأنها تدعى أن تلك الجريمة ليست الأولى من نوعها التى ترتكبها روسيا للانتقام من جواسيسها السابقين، وليست الأولى على الأرض البريطانية. فى حين ترفض روسيا تلك الاتهامات والتي تشعر أنها متعمدة لتشويه صورة روسيا ونشر ما يسمى "بهيستيريا روسيا" فى أوروبا، خاصة مع انطلاق بطولة كأس العالم فى يونيو القادم.

بالإضافة إلى أن سكريبال يعيش في بريطانيا وتعرض للهجوم في الإقليم البريطاني، فهي مسئولية الحكومة أن تقدم تفسيرًا للحادث بدلًا من توجيه اتهامات محققة دائمًا تعتمد على الشكوك. وأمهلت تيريزا ماى السفير الروسى فى بريطانيا مدة 48 ساعة تنتهى الثلاثاء للوصول إلى تفسير واضح كيف وصل الغاز إلى الأرض البريطانية. فى حين طلب السفير الروسي عينة من الغاز المستخدم في الهجوم لتحليلها.

وشهدت الأحداث تصاعدا سريعا مع إعلان الحكومة البريطانية تجميد الأصول الروسية في بريطانيا، واستجابة مجلس الأمن لدعوة بريطانيا لعقد اجتماع طارئ للبت في استخدام روسيا لغاز محرم دوليا داخل الأراضي البريطانية، وهو ما ينذر بتوتر الأحداث ووجود أزمة في الأفق بين القوتين العظميين.

 

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان «سيرجي سكريبال».. عميل استخبارات تسبب في أزمة بين بريطانيا وروسيا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

0 تعليق