فرحة في لبنان.. زياد عيتاني حر و"الضابطة المتهمة" تنكر

العربية نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بعد توقيف لمدة 100 يوم بتهمة التعامل مع العدو الإسرائيلي، أطلق سراح الممثل اللبناني زياد عيتاني. وقد انطلق موكب عيتاني فور إخلاء سبيله الثلاثاء من أمام المقر العام لقوى الأمن الداخلي في منتطقة الأشرفية (في العاصمة اللبنانية بيروت) حيث كان موقوفا في شعبة المعلومات، إلى بيت الوسط للقاء رئيس الحكومة سعد #الحريري .

وفي بيت الحريري التقى زياد لأول مرة، بعد اطلاق سراحه، حيث غمرته باكية، قائلة له "اشتقتلك يا تقبرني!"، في لحظة تأثر بدت واضحة على عيني عيتاني.

ووجه الممثل البيروتي فور تخليته تحية إلى رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الداخلية نهاد المشنوق، وقال:"إنني فنان إبن مسرح، فكيف أتهم بأبشع التهم؟".

وأضاف:" أن "فرع المعلومات أنقذ العهد من الفضيحة".

عيتاني مع الحريري

نهاد المشنوق معانقاً عيتاني

بعدها توجه عيتاني الى أمام منزله في الطريق الجديدة، حيث كان في استقباله الأقارب وحشود من أبناء المنطقة والأصدقاء، للاحتفال باطلاق سراحه، بعد أن هزت قضيته الرأي العام في #لبنان ، إثر إتهامه بالعمالة بعد أن لفقت له المقدم #سوزان_الحاج بالتعاون مع "مقرصن" يدعى إيلي غبش ملفاً "مفبركاً.

وكان وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق غرد على صفحته على  تويتر مهنئاً #زياد_عيتاني بإطلاق سراحه.

وكتب المشنوق في تغريدته: "مبروك الحريّة يا زياد. مبروك لرياض أبو غيدا المؤتمن على #العدالة، مبروك إلى #شعبة_المعلومات التي تحمي كلّ لبناني. مبروك للبنان ومبروك يا #بيروت ولأهلها الصامدين... #زياد_عيتاني".

وأطلق قاض التحقيق العسكري رياض أبو غيدا سراح عيتاني، في حين أصدر مذكرة توقيف بحق المقدم في قوى الأمن الداخلي، ورئيسة مكتب الجرائم الإلكترونية سابقاً، #سوزان_الحاج، التي اتهمت بفبركة واختلاق اتهامات لعيتاني  "بالتعامل مع العدو الإسرائيلي"، عبر  قرصنة حساب الممثل البيروتي، الذي أوقف في نوفمبر 2017.

من جهته، كتب زياد على تويتر: "يلا قوموا #لاقوني_ع_الطريق_الجديدة جيبوا الحلو من عند الصفصوف والداعوق ونمر الوادي والعصير من عند السلام الصعيدي يلا اشتقتلكم".

سوزان الحاج تنكر

في المقابل، باشر قاضي التحقيق العسكري الأول رياض ابو غيدا الثلاثاء تحقيقاته في قضية الحاج، واستدعى إلى دائرته المقرصن إيلي غبش الذي دخل من دون محام. في وقت انتظر وكلاء الحاج في الخارج وبينهم وزير الشؤون الاجتماعية السابق رشيد درباس.

وفي هذا السياق، أفادت وسائل اعلام لبنانية أن الحاج نفت كل التهم التي وجهت إليها.

وفي مواجهة مع المقرصن قالت له :"أنت تفتري علي"، بحسب ما أفادت وسائل اعلام محلية.

من جهته، علق زوج المقدم سوزان، زياد حبيش (شقيق النائب اللبناني هادي حبيش) على توقيفها الثلاثاء، وكتب على صفحته على فيسبوك، مخاطباً زوجته: "ستبقين أرزة البيت الصامدة في وجه الأعاصير، تحية لك ولعنفوانك وكرامتك التي لن يستطيع أحد النيل منها".

سوزان الحاج وزوجها زياد حبيش

 

وكانت السلطات الأمنية اللبنانية أوقفت الحاج للاشتباه بتورّطها بتلفيق تهمة #التعامل_مع_إسرائيل لعيتاني، الذي أثار توقيفه قبل أشهر صدمة كبيرة بين اللبنانيين.

وأوقفت المقدم الحاج، التي كانت تشغل سابقا منصب مديرة مكتب مكافحة الجرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي على ذمّة التحقيق بناء على إشارة قضائية للاشتباه بأنها "استعانت بقرصان معلوماتية لتلفيق تهمة التواصل مع فتاة إسرائيلية للممثل البيروتي".

وكان #جهاز_أمن_الدولة أوقف في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2017 الممثل المسرحي للاشتباه بأنه قام بـ"التخابر والتواصل والتعامل" مع إسرائيل. وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر أحيل الممثل الشاب إلى القضاء العسكري.

انت الان تتصفح خبر بعنوان فرحة في لبنان.. زياد عيتاني حر و"الضابطة المتهمة" تنكر ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا العربية نت

إخترنا لك

0 تعليق