روسيا تتجاهل المهلة وبريطانيا تشاور الحلفاء

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت السفارة الروسية في لندن إن موسكو لم تستجب للمهلة البريطانية بتقديم إيضاحات بحلول منتصف الليلة الماضية بشأن حادثة تسميم الجاسوس الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته على الأراضي البريطانية، في وقت تجري فيه لندن مشاورات مع واشنطن وأطراف أوروبية عدة سعيا لردٍ موحد على موسكو.

وتوعدت السفارة الروسية بالرد على أي إجراءات عقابية من بريطانيا، ونفى متحدث باسم السفارة تورّط روسيا في الحادث، مضيفا أن موسكو لن تتجاوب مع لندن قبل الحصول على عينات من المادة الكيميائية المستخدمة في التسميم.

ومن  المقرر أن ترأس رئيسة الوزراء تيريزا ماي اجتماعا لمجلس الأمن القومي لتحديد الإجراءات ضد موسكو. وأجرى وزير الخارجية البريطاني اتصالات بنظرائه من الولايات المتحدة ودول أوروبية عدة سعيا لردٍ موحد على استخدام غاز الأعصاب على الأراضي البريطانية لتسميم سكريبال.

وكانت الحكومة البريطانية قد حذرت نظيرتها الروسية بـ"خطوات تصعيدية" إذا لم تتجاوب الأخيرة مع مهلة انتهت قبل ساعات لكشف حقيقة تسميم الجاسوس سيرغي سكريبال.

وأمهلت رئيسة الوزراء البريطانية حتى نهاية الثلاثاء لتقديم توضيح كامل بشأن الهجوم، مؤكدة أنه في حال عدم حصول لندن على "رد ذي مصداقية" بحلول الأربعاء "فسنخلص إلى نتيجة مفادها أن هذا العمل يرقى للاستخدام غير القانوني للقوة من قبل الدولة الروسية ضد المملكة المتحدة"، وتعهدت باتخاذ "مجموعة كاملة من الإجراءات" للرد على موسكو.

وتتعامل السلطات مع الاعتداء الذي استهدف سيرغي سكريبال (66 عاما) وابنته يوليا (33 عاما) في سالزبري (جنوبي غربي بريطانيا)، على أنه محاولة قتل. وحددت الأجهزة البريطانية المادة التي استعملت في الاعتداء، وكشفت أنها تنتمي لمجموعة نوفيتشوك لغازات الأعصاب التي طورها جيش الاتحاد السوفياتي خلال السبعينيات والثمانينيات.

 

الإجراءات التصعيدية
وقال مراسل الجزيرة في لندن محمد معوض إن ماي ستلقي الأربعاء كلمة أمام أعضاء البرلمان البريطاني تتطرق للموضوع، وإنه من المرجح أن تكون الخطوات التصعيدية المحتملة التي تحدثت عنها ماي هي تجميد أموال روسية في بنوك بريطانية وعدم المشاركة في كأس العالم 2018، بالإضافة إلى طلب مغادرة مجموعة من الدبلوماسيين الروس الموجودين في بريطانيا.

وبينما تنفي روسيا صلتها بمحاولة الاعتداء التي تعرض لها الجاسوس السابق، يتواصل الدعم الغربي لبريطانيا في توجيه الاتهام لموسكو، فقد قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إن تسميم العميل المزدوج يبدو كأنه "عمل روسي.. استنادا إلى كل الأدلة التي بحوزة" البريطانيين.

وكانت السلطات الروسية سجنت سكريبال لبيعه أسرارا روسية إلى بريطانيا، إلا أنها أفرجت عنه وسلمته إلى بريطانيا في إطار صفقة تبادل جواسيس في 2010، وقد استقر منذ ذلك الحين في مدينة سالزبري الهادئة جنوبي غربي إنجلترا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان روسيا تتجاهل المهلة وبريطانيا تشاور الحلفاء ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق