تفاصيل 3 ظواهر فلكية نادرة لم تحدث منذ 152 عامًا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهد العالم، ليل الأربعاء، 3 ظواهر فلكية نادرة لم تحدث منذ 152 عاما وهى: «القمر الأزرق، القمر العملاق، القمر الدموى»، إذ اجتمعت هذه الظواهر الفلكية للمرة الأخيرة فى 31 مارس عام 1866، وتابع الآلاف فى غرب أمريكا الشمالية هذا النوع النادر من خسوف القمر والذى يطلق عليه «القمر الأزرق الدموى العملاق»، وامتدت الظاهرة إلى صباح الخميس.

وتمكن سكان الجزء الشرقى من روسيا والساحل الغربى للولايات المتحدة وشرق آسيا وأستراليا من مشاهدة الظاهرة بشكل كامل، فى حين شوهدت الظاهرة جزئيا فى شمال أوروبا وآسيا وأستراليا وشمال أمريكا الشمالية وشمال غرب أمريكا الجنوبية والمحيطات: الهادى والأطلسى والهندى.

وبلغ الكسوف الكلى ذروته بعد ظهر، الأربعاء، بالتزامن مع وقوعه فى طور البدر المكتمل، ويأخذ القمر اللون الأحمر لأن الغلاف الجوى حول الأرض يعمل على تشتيت الطيف الأزرق ومشتقاته لنور الشمس، ويتبقى اللون الأحمر ومشتقاته ليسقط على سطح القمر.

وأثار الحدث الفلكى النادر، الذى بثته وكالة «ناسا» بشكل مباشر ومفصل منذ بدايته إلى نهايته، انقساما وسط العلماء ومراقبى النجوم، إذ اختلفوا فى التاريخ الذى شهد فيه العالم آخر ظهور للظاهرة، وفق صحيفة «تليجراف» البريطانية.

وقالت مجموعة من العلماء إن آخر ظهور للقمر الأزرق العملاق الدموى، كان منذ أكثر من 150 عاما، فيما أكد آخرون أن الأمر حدث فى 1982، ويؤيد باحثو «ناسا» هذه الفرضية، بينما قال موقع «سبايس.كوم» إن باحثى «ناسا» مخطئون، مضيفا «هذه الظواهر الـ3 اجتمعت معا يوم 31 مارس من عام 1866، وكانت هذه آخر مرة»، وأشار إلى أن باحثى «ناسا» ربما وقعوا فى الخلط فى احتساب التوقيت العالمى.

وقال الباحث فى مركز «جودارد» لرحلات الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، نواه بيترو، «إن تداخل القمر الأزرق، وهو ثانى بدر فى شهر ميلادى واحد، مع الخسوف، بينما يقع القمر فى أقرب موضع للأرض، ظاهرة سماوية ثلاثية نادرة».

وأضاف: «القمر الأزرق ليس نادرا جدا، لكنها مصادفة أن يتزامن مع الظاهرتين الأخريين».

انت الان تتصفح خبر بعنوان تفاصيل 3 ظواهر فلكية نادرة لم تحدث منذ 152 عامًا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق