أخبار العالم / بوابة الشروق

فرنسا: تزايد الاعتداءات على المسلمين واليهود فى 2017

أظهرت إحصاءات رسمية نشرتها وزارة الداخلية الفرنسية، أمس، أن فرنسا شهدت فى عام 2017 تراجعًا فى الأعمال العنصرية بصورة عامة، لكن الهجمات ضد اليهود والمسلمين سجلت بالمقابل تزايدًا.

وبحسب الأرقام التى نشرتها الوزارة فقد سجل العام الماضى 950 واقعة عنصرية ما يمثل تراجعًا بمقدار 16% بالمقارنة مع ما كان عليه الوضع فى 2016، وهو العام الذى سجل تراجعًا كبيرًا جدًا فى الأعمال العنصرية.

وكان عام 2015 شهد تزايدًا كبيرًا فى الأعمال العنصرية تخطى عددها الألفين وذلك بسبب الاعتداءات الإرهابية التى استهدفت البلاد فى شهرى يناير ونوفمبر.

وتستند هذه الإحصاءات إلى الوقائع (أعمال عنف، حرائق متعمدة، تدنيس) والتهديدات (خطية أو شفهية أو رسائل جارحة) التى تم التقدم بشكوى بشأنها أو الإبلاغ عنها رسميًا.

ويأتى الإعلان عن هذه الإحصاءات غداة تعرض طفل يهودى (8 سنوات) للضرب على يد فتيين يبلغان من العمر نحو 15 عامًا فى هجوم قالت النيابة العامة الفرنسية: إن دافعه على الأرجح هو «معاداة السامية» لأن الطفل كان يرتدى غطاء الرأس اليهودى (قلنسوه).

وقالت النيابة العامة فى بونتواز بضاحية باريس لوكالة فرانس برس: إن الطفل تعرض للضرب بينما كان فى طريقه لأخذ دروس خصوصية، فى حين أفاد مصدر أمنى أن المهاجمين «طرحاه أرضًا وانهالا عليه بالضرب».

ولم يتعرض الطفل لجروح خطرة تضطره للانقطاع عن المدرسة وملازمة المنزل، فى حين عهد بالتحقيق فى الواقعة إلى شرطة المقاطعات.

ولقى هذا الهجوم إدانة عارمة فى فرنسا، حيث أكد الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون أن «الجمهورية بأسرها تقف اليوم إلى جانب الفرنسيين اليهود، لكى تحارب معهم ومن أجلهم كل عمل من هذه الأعمال الدنيئة».

انت الان تتصفح خبر بعنوان فرنسا: تزايد الاعتداءات على المسلمين واليهود فى 2017 ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا