"الطب الشرعى" يكشف حقيقة وفاة "عفروتو" بقسم المقطم .. من يحاسب القتلة؟

الحكاية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فجر مصدر مسئول بمصلحة الطب الشرعي، مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكدا أن وفاة "محمد عفروتو"، 22 عاما، الذى لقى مصرعه إثر احتجازه داخل محبسه بقسم المقطم على ذمة إحدى القضايا، جاءت نتيجة وفاة إصابية لا نتيجة تناوله مخدرا.

وقال المصدر -الذى طلب عدم الإفصاح عن اسمه فى تصريحات صحفية - إن عددا من الأطباء الشرعيين قاموا بتشريح جثمان المجني عليه فى مشرحة زينهم ظهر اليوم "السبت" للتأكد من حقيقة وفاته، موضحين أنه لم يتم الانتهاء حتى الآن من تشريح الجثمان، قائلاً: "الأطباء الشرعيون قاموا بفحص جثمان المجني عليه بمجرد استقباله فى مشرحة زينهم".

وأوضح المصدر ، أن الوفاة نتيجة تعرضه للإصابة وليس نتيجة مخدر، مستطردا: "تبين من فحص الجثمان وجود إصابات فى أجزاء من جسد القتيل وهو ما يؤكد أن الوفاة إصابية". وأكد المصدر أن فحص الجثمان أثبت أن الوفاة ناجمة عن الإصابة التى تعرض لها المجني عليه والتى كانت سبباً فى وفاته. وقال المصدر فى تصريحات مقتضبة : "فحصنا الجثمان وأجرينا تشريحا كليا للمجني عليه وليس فحصا ظاهريا لبيان كافة أجزاء الجسد وسبب الوفاة، وسيتم خلال الساعات المقبلة إرسال التقرير المبدئي للجهات المختصة لاتخاذ اللازم ومباشرة التحقيقات في القضية"، السؤال هنا من يحاسب القتلة، وهل يتم تقديمهم للمحاكمة؟.

كانت حالة من الذعر والتوتر قد خيمت على حي المقطم بالقاهرة، مع الساعات الأولى من فجر السبت، عندما تجمهر أهالي منطقة الزلزال وحاولوا اقتحام قسم المقطم، بعد وفاة محتجز على ذمة إحدى القضايا يدعى محمد "عفروتو"، 22 عاما، داخل محبسه بالقسم. وشهد محيط القسم مناوشات بين أفراد الأمن وأهالي المتوفى، الذين أشعلوا النيران في إطارات "الكاوتش" أمام القسم، وألقوا زجاجات المولوتوف الحارقة على مبنى القسم وعدد من سيارات الشرطة الموجودة بالموقع، ما تسبب في اشتعال النيران في بعضها، وهو ما دفع أفراد التأمين من الشرطة إلى إطلاق الأعيرة النارية نحوهم لمنع محاولات الاقتحام، وذلك بحسب معلومات أولية أفاد بها شهود من موقع الأحداث.

وباشرت نيابة جنوب القاهرة الكلية، بإشراف المستشار عز الدين عبد الشافي، اليوم السبت، التحقيق في واقعة وفاة "محمد عفروتو" أثناء احتجازه من قبل ضباط مباحث قسم شرطة المقطم بتهمة الاتجار في المواد المخدرة "الإستروكس"، أمس الجمعة. استمرت محاولات اقتحام القسم قرابة 30 دقيقة تقريبًا، وشهدت كرا وفرا بين الأهالي وقوات الأمن التي واصلت إطلاق النيران، قبل أن يتم الاستعانة بمديرية أمن القاهرة والدفع بتعزيزات أمنية ضمت عناصر من القوات الخاصة والأمن المركزي، تمكنت من تأمين محيط القسم وأفشلت محاولات الاقتحام، وأوقفتها تماما.

وفرضت قوات الأمن إجراءات أمنية مشددة بمحيط القسم، وتم إغلاق الشوارع المحيطة، وكلفت مجموعات أمنية بتتبع العناصر المهاجمة للقسم وضبطهم، كما حضر اللواء خالد عبد العال، مدير أمن القاهرة، إلى مقر قسم شرطة المقطم، للاطلاع على كل جوانب الواقعة والتوجيه باتخاذ التدابير الأمنية والقانونية اللازمة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان "الطب الشرعى" يكشف حقيقة وفاة "عفروتو" بقسم المقطم .. من يحاسب القتلة؟ ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الحكاية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق