أخبار العالم / بوابة الشروق

«فتح»: نرفض أي حلول للسلام إذا ما كانت القدس في قلب فلسطين

علق نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، فايز أبو عيطة، على اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بأن القدس عاصمة لإسرائيل، قائلًا إن هذا القرار يؤثر على مستقبل الأمن والسلم في العالم وليس في فلسطين فقط، ولكن الشعب الفلسطيني سيدافع عن عروبة هذه المدينة المقدسة، وستبقى القدس العنوان الأبرز للصراع العربي الإسرائيلي.

وأضاف «أبو عيطة»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «ON E»، مع الإعلامي عمرو أديب، مساء الأربعاء، قائلا: «نرفض أي حلول مقدمة لإتمام عملية السلام إذا ما كانت القدس في قلب فلسطين».

وأوضح أنه منذ صباح اليوم والشعب الفلسطيني يعبر من خلال مسيرات ووقفات احتجاجية عن غضبه ورفضه لقرار أمريكا بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، متابعًا: «قولنا إنه لعله يتراجع الرئيس الأمريكي عن نوياه، لكننا فوجئنا بهذا القرار المجنون الخطير المنحاز».

وتابع أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بعد اتخاذه هذا القرار، وضع نفسه في خانة الأعداء بالنسبة للشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية.

وأكد: «هذه القرارات الرعناء لن تنال من عزيمتنا»، موضحًا أن هذا القرار يضر أولًا بمصلحة أمريكا ومستقبل علاقاتها بالمنطقة العربية.

وعن المصالحة الفلسطينية، أفاد بأن عجلة المصالحة قد دارت منذ وقت طويل بقناعة كل الأطراف الفلسطينية، بفضل الجهود المصرية، مستطردًا أن تحقيق المصالحة بات ضرورة ملحة، ومثل هذه الاستهدافات التي تمثل خطرًا لفلسطين، تعزز من جهود تحقيقها.

وكان الرئيس الأمريكي، أعلن مساء الأربعاء، اعتراف رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ووقع على الهواء على قرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.

انت الان تتصفح خبر بعنوان «فتح»: نرفض أي حلول للسلام إذا ما كانت القدس في قلب فلسطين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا