أخبار العالم / التحرير الإخبـاري

نائب شافيز يحذر شعب فنزويلا من مصير ليبيا وسوريا

ارسال بياناتك
اضف تعليق

استنكر خوسيه بيثانت رانخيل، نائب الرئيس الفنزويلي السابق هوجو شافيز، هجوم المعارضة ضد ما أسماه بالحكومة الدستورية للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مشيرًا إلى أن  المعارضة الداخلية تقودها "حكومة الولايات المتحدة" ويساندها الاتحاد الأوروبي وبعض بلدان أمريكا اللاتينية، واتهمها بأنها أعدت خطة لذلك تدخل المراحل التالية وهي الاستغناء عن السيادة الوطنية وتفكيك الدولة الفنزويلية، وذلك بعد أن اتخذت تدابير شديدة لخنق الاقتصاد، ولكنها لم تكن  فعالة، وسيكون خطوة للتدخل العسكري الأجنبي.

وأكد نائب شافيز عبر مقاله بصحيفة "أولتيماس نوتيثياس" الفنزويلية أن تسمية الجمعية الوطنية التي يطلقها المعارضة على نفسها هي تسمية غير دستورية ومستفزة -على حد وصفه- ولم تجرؤ عليها المعارضة في الماضي، مبينًا أن الهدف هو تركيب بديل للحكومة، أو حكومة موازية، تتنافس مع الحكومة التي اختيرت في انتخابات حرة، ولكنها ستكون مرتبطة بالبيت الأبيض ووكالة الاستخبارات المركزية ووزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون".

شاهد أيضا

وحذر رانخيل من أن يصبح مستقبل فنزويلا كمستقبل ليبيا أو سوريا، ففي ليبيا تمكن الأمريكيون من خطة تخريبية وحفزوا المعارضة، التي أدت إلى سقوط القذافي وساقت الفوضى للبلاد، وفي سوريا وضِع جزء من الشعب تحت رعاية سلطة موازية، تتصرف بحكم الواقع مع المنظمات الإرهابية.

وأضاف رانخيل أن 90% من الفنزويليين يرفضون كسر وحدة أراضي البلاد، وانحلال الدولة، وفقدان السيادة، وتمزق النظام الدستوري، والتدخل الأجنبي، غير أقلية غير مسؤولة، تعتبر أداه للقوة الإمبريالية، واصفًا المعارضة في فنزويلا بأنها تتصرف مع الكثير من الثقة بالنفس، والغدر والمجون، ففي عصر أسوأ الحكومات المستبدة لم يعانِ البلد بهذا الشكل، وكان هناك دائماً حد ملحوظ بالحكمة والتوصل إلى حل وسط  يحفظ سيادة الشعب، ولكن هذا غير موجود، للأسف، في قيادة المعارضة الحالية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان نائب شافيز يحذر شعب فنزويلا من مصير ليبيا وسوريا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

قد تقرأ أيضا