الموجة القادمة من الذكاء الاصطناعي تهديد خطير

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ألن يكون رائعا إذا كان هاتفك الذكي يمكنه الاتصال بمصفف الشعر الخاص بك وحجز موعد؟ أو حجز طاولة بمطعمك المفضل؟ في مايو/أيار الماضي قامت غوغل بعرض برنامج دوبلكس Duplex الذي يمكنه القيام بذلك. ولكن هناك جانبا مزعجا. ما هو؟

لكن تخيل الأمر بشكل عكسي: أن تكون على الطرف الآخر من تلك المحادثة، أي أن تتلقى مكالمة من جهاز حاسوب يبدو وكأنه إنسان حقيقي؟

هذه هي الطريقة التي ستكون بها الموجة التالية من الذكاء الاصطناعي تشكل خطرا، وسوف تهم القراصنة الذين يستخدمونها لانتحال شخصية من تعرفهم مثل الأصدقاء أو أفراد العائلة.

وفي الوقت الحالي، يقضي محتالو وقراصنة الانترنت الكثير من الوقت في تنفيذ مخططاتهم، مما يحد من عدد الضحايا المحتملين. ومع تطور الذكاء الاصطناعي سيتمكن هؤلاء من تحسين هجماتهم.

ويقول رومان يامبولسكي مدير مختبر الأمن السيبراني بجامعة لويزفيل "التكنولوجيا المزدوجة ستجعل من الممكن القيام بهجمات الهندسة الاجتماعية على نطاق واسع".

وينطبق الأمر نفسه على التنبيهات المقدمة من شركة الهاتف حول حد بيانات هذا الشهر أو من شركة الشحن بشأن الحزمة التي تم تسليمها للتو، إذ يتحول القراصنة بشكل متزايد لهذه الرسائل، لذلك قد يكون الرابط الذي يبدو كما لو كان من مصرفك عبارة عن خدعة "تصيّد" تهدف إلى خداعك لإعطاء معلومات شخصية.

ختاما، فإن الخبر الأسوأ أنه على مدى السنوات القليلة المقبلة، من المرجح أن تتفوق تقنية الروبوتات على قدرة الخبراء الأمنيين والجمهور.

انت الان تتصفح خبر بعنوان الموجة القادمة من الذكاء الاصطناعي تهديد خطير ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الجزيرة نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق