لاليجا (36): سقوط معتاد لبرشلونة في بالايدوس.. ورايو أول الهابطين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

تمكن سيلتا فيجو من تعزيز حظوظه في البقاء للموسم القادم في الليجا، بعد تغلبه على برشلونة بنتيجة 2-0، في المباراة التي أقيمت بينهما ضمن مباريات الجولة 36، والتي أشرك خلالها مدرب الضيوف، فالفيردي، العديد من الوجوه الشابة مع إراحته لكل نجوم الفريق تقريبًا بعد حسم لقب الدوري رسميًا.

كما يستعد برشلونة للموقعة المرتقبة يوم الثلاثاء المقبل ضد ليفربول في دوري الأبطال، وهو ما استغله أصحاب الأرض الذين رفعوا رصيدهم إلى 40 نقطة بعد تحقيقهم للانتصار الرابع على التوالي في ملعبهم، بالايدوس، في سجل مماثل لعدد الانتصارات التي حققها سيلتا في أول 14 مباراة له على ملعبه في لاليجا هذا الموسم (4 انتصارات، 4 تعادلات و6 هزائم).

وأوضحت الإحصائيات أن ملعب بالايدوس هو واحد من أكثر الملاعب التي زارها برشلونة في الليجا وتعرض فيها للخسارة، خلال القرن الحالي. فهزيمة الأمس هي الهزيمة السادسة التي يتعرض لها برشلونة في معقل سيلتا فيجو في لاليجا خلال القرن الـ21، وهو عدد هزائم لم يتعرض برشلونة لأكثر منه في بقية الملاعب التي زارها خلال نفس الفترة في لاليجا (خسر 6 كذلك في سانتياجو بيرنابيو، معقل ريال مدريد، ونفس العدد في أنويتا، معقل ريال سوسيداد).

ومع فوز سيلتا، ضمن رايو فايكانو الهبوط رسميًا للدرجة الثانية بعد موسم فقط من الصعود للاليجا، وذلك عندما تلقى الفريق خسارة بنتيجة 4-1 ضد ليفانتي، ليتجمد رصيده عند 31 نقطة، بفرق 6 نقاط عن جيرونا صاحب المركز السابع عشر، لكن تفوق جيرونا في المواجهات المباشرة على رايو فايكانو انهى آمال الفريق في البقاء لموسم آخر في دوري الأضواء.

وفي كتالونيا، سقط أتلتيكو مدريد خارج قواعده ضد إسبانيول بثلاثية نظيفة، في خسارة هي الأكبر لأتلتيكو تحت قيادة سيميوني ضد النادي الكتالوني في لاليجا، حيث لم يسبق أن استقبل أتلتيكو مدريد تحت قيادة سيميوني هدفين من إسبانيول في مباراة خارج قواعده في لاليجا، قبل مباراة الأمس.

وجاء الفوز ليعزز حظوظ إسبانيول في إنهاء الموسم بمركز يؤهلهم للدوري الأوروبي الموسم القادم بعد أن رفعوا رصيدهم إلى 47 نقطة، بفرق 5 نقاط على المركز السادس.

وحافظ إسبانيول على سجله بدون هزيمة في المباريات الـ7 الأخيرة من لاليجا محققًا أطول سلسلة الهزيمة له هذا الموسم في الدوري، وهو السجل الأفضل حاليًا لنادي في المسابقة مع سقوط برشلونة بالأمس ضد سيلتا فيجو (23 مباراة متتالية دون هزيمة في الدوري، قبل هزيمة الأمس).

وفي ديربي باسكي، حسم ريال سوسيداد المواجهة لصالحه ضد ديبورتيفو ألافيس بهدف نظيف، ليحافظ الفريق على حظوظه في إنهاء الموسم بمركز أوروبي بعد أن رفع رصيده إلى 47 نقطة.

وفشل ألافيس في تحقيق الفوز للجولة الثامنة على التوالي في لاليجا، لكن الرقم اللافت حقًا كان فشل الفريق في تحقيق الفوز على أرضه للمباراة السابعة على التوالي متلقيًا 3 هزائم ومتعادلًا في 4 مباريات، بعد أن كان الفريق تعرض لهزيمة وحيدة وتعادل في 4 مباريات من بين أول 11 مباراة له في معقله هذا الموسم (فاز في 6).

وكان إشبيلية افتتح الجولة بسقوط صادم على ملعبه بثلاثية نظيفة ضد ليجانيس، ليتعرض النادي الأندلسي لرابع الهزائم على ملعبه في لاليجا هذا الموسم، لكن هزيمة مساء الجمعة كانت الأسوأ للفريق في لاليجا هذا الموسم على ملعبه.

وتلقى إشبيلية ضربة قوية في صراع الإنهاء ضمن المركز الرابع هذا الموسم بعد تجمد رصيد الفريق عند 55 نقطة، ليصبح الصراع مفتوحا أمام فالنسيا (52) وخيتافي (55) لزيادة التقدم في جدول الترتيب على حساب النادي الأندلسي، مع تبقي جولتين على نهاية الموسم.

انت الان تتصفح خبر بعنوان لاليجا (36): سقوط معتاد لبرشلونة في بالايدوس.. ورايو أول الهابطين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق