الأهلي في مهمة استعادة هيبته أمام بتروجت

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عودة أزارو والسولية وهاني واستبعاد كوليبالي ومؤمن زكريا لأسباب فنية

يوسف: تخطي المرحلة الصعبة أهم أهدافنا .. وسليمان في أزمة لإيقاف هدافه بيكلي وحارس مرماه الأساسي

يخوض الأهلي مواجهة صعبة أمام بتروجيت في السابعة مساء اليوم ، باستاد الجيش بالسويس ، في اللقاء المؤجل من الجولة التاسعة لمسابقة الدوري الممتاز .

الأهلي، المتراجع إفريقيًا وعربيًا ومحليًا، يسعي لمصالحه جماهيره، واستعادة هيبته، بعد خسارة بطولتين، دوري أبطال إفريقيا من النهائي أمام الترجي التونسي ، بجانب الخروج من دور ال16 للبطولة العربية أمام الوصل الإماراتي ، بجانب الخسارتين المتتاليتين في الدوري أمام الاتحاد السكندري والمقاولون العرب .

ولا تتحمل جماهير الأهلي، سقوطاً جديداً، وهو ما يزيد دوافع لاعبي الفريق لتهدئة محبيهم وتقديم انطلاقة مميزة ببطولة الدوري، التي يحتل فيها المركز الأخير برصيد 11 نقطة من 7 مباريات فقط، ويتبقى له 9 مباريات مؤجلة حتى الآن.

يدخل الأهلي، المباراة بقيادة المدرب محمد يوسف، الذي يشغل منصب المدير الفني بعد إقالة الفرنسي باتريس كارتيرون، وشعاره استعادة الانتصارات ومصالحة جماهيرهم الحزينة من سوء النتائج والإخفاقات ، معتمدا علي استعادة عدد من نجومه المصابين ، حيث يعود محمد هاني لقيادة الجبهة اليمني بعد غياب عن مباراتي الوصل الإماراتي والمقاولون العرب، ويعود عمرو السولية لتدعيم خط الوسط بعد الإصابة التي لحقت به في إياب النهائي الإفريقي، وكذلك وليد أزارو بعد تعافيه منذ الإصابة التي تعرض لها في مباراة الوصل الإماراتي بالبطولة العربية ، وتعد عودة المصابين ، حلا للأزمات التي تواجه محمد يوسف ، بسبب كم الغيابات الهائلة، حيث عانت الجبهة اليمني من غياب الثنائي أحمد فتحي ومحمد هاني وكانت صداعاً في رأس الجهاز الفني، وكذلك منطقة الوسط، بعدما فشل هشام محمد وأكرم توفيق في تعويض غياب عمرو السولية، بينما تأثر خط الهجوم الأحمر بغياب وليد أزارو عن مباراة المقاولون في ظل تباعد مستواه مع مروان محسن الذي شارك في اللقاء ، ومن المنتظر أن يحل الثلاثي العائد الأزمات التي يواجهها الأهلي في خطوط الوسط والجبهة اليمني وخط الهجوم، وهي أكثر الجبهات التي يعاني منها الأهلي حاليا وكانت تجبره علي الاستعانة بكريم نيدفيد لسد الثغرة في مركز الظهير الأيمن والاعتماد علي أكرم توفيق قليل الخبرات في سد النقص العددي بخط الوسط.

بينما يستمر غياب علي معلول وأحمد فتحي ثنائي بسبب عدم اكتمال شفائهما، بينما تستمر معاناة الفريق مع الإصابات بعد غياب محمد الشناوي 3 أسابيع وصلاح محسن لمدة شهر ونصف الشهر .

وشهدت القائمة التي اعلنها محمد يوسف ، استبعاد المالي ساليف كوليبالي ومؤمن زكريا وأحمد حمودي ومحمود الجزار، وعودة المغربي وليد أزارو وعمرو السولية ومحمد هاني ، بجانب احمد حمدي لاعب الوسط ، وجاءت القائمة كالآتي ، شريف إكرامي وعلي لطفي ومصطفى شوبير لحراسة المرمي ، سعد سمير وأحمد علاء وباسم علي ومحمد هاني وصبري رحيل وأيمن أشرف ، للدفاع .

وفي الوسط ، حسام عاشور وكريم نيدفيد وعمرو السولية وهشام محمد وميدو جابر وأحمد الشيخ وناصر ماهر وإسلام محارب ووليد سليمان وأحمد حمدي ، وفي الهجوم مروان محسن ووليد أزارو.

من جانبه ، أكد محمد يوسف ، صعوبة مباراة بتروجيت ، وان الفوز وحصد النقاط الثلاث هدف يسعي اليه ، قائلاً : "نحترم فريق بتروجيت .. لكن لدينا هدف واضح وهو تحقيق الفوز ؛ من أجل تخطي تلك المرحلة، موضحا أن المباراة تبقى بمثابة «عنق زجاجة» لتخطي المرحلة الصعبة التي يمر بها الفريق في الوقت الحالي، خاصة أن تحقيق الفوز يخرج الفريق من سلسلة النتائج غير الموفقة خلال الفترة الماضية».

وأضاف يوسف: «طالبت اللاعبين بالعمل والاجتهاد خلال الفترة الحالية الصعبة التي يمر بها الفريق، خاصة أننا لا نملك فى الوقت الحالى سوى العمل والاجتهاد؛ من أجل تخطى هذه المرحلة».

وأوضح: «أكدت للاعبين أنهم مطالبون باستعادة الثقة المفقودة بعد خسارة نهائي إفريقيا والخروج من كأس زايد للأندية الأبطال، وأكدت لهم أنهم من أوصلوا الأهلي إلى نهائي بطولة إفريقيا، وأنهم مطالبون بالعودة من جديد بقوة لاستعادة الانتصارات والنتائج الجيدة».

وأشار يوسف إلى أنه حرص على التركيز على الجانب النفسي في إعداد اللاعبين قبل مواجهة بتروجت، مشيرًا إلى أن لاعبي الأهلي لديهم رغبة قوية في تحسين النتائج والعودة بقوة للانتصارات بداية من مباراة بتروجت غدًا.

علي الجانب الاخر ، يدخل بتروجيت ، المباراة وشعاره تحقيق نتيجة جيدة امام الاهلي ، بعدما استعاد الفريق البترولي الثقة مؤخرا تحت القيادة الفنية للمدرب الجديد مؤمن سليمان الذي نجح في قيادة بتروجيت لفوز في الجولة الماضية علي سموحة وتقدم للمركز الخامس عشر برصيد 15 نقطة ، ويبحث الفريق البترولي استغلال حالة المنافس وتحقيق الفوز الثاني له علي التوالي ، رغم الغيابات العديدة في صفوفه والمتمثلة في هدافه الاثيوبي شميلس بيكلي ، بجانب حارس مرماه محمد ابو النجا ولاعب الوسط حميد ماو ، ومن المتوقع ان يشارك علي فرج لاول مرة في حراسة المرمي ، في ظل عدم خبرة الحارس الشاب محمد صبحي ، وهو ماشكل ازمة للمدير الفني حاول ايجاد حلول لها في الايام الماضية.

انت الان تتصفح خبر بعنوان الأهلي في مهمة استعادة هيبته أمام بتروجت ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق