أخبار عاجلة
قائد الكويت : سنواجه منتخب عالمي -

كأس العالم 2018..28 كارت أحمر فى مونديال 2006

كأس العالم 2018..28 كارت أحمر فى مونديال 2006
كأس العالم 2018..28 كارت أحمر فى مونديال 2006

بدأت نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 تُلقي بظلالها شيئاً فشيئاً، ولم يتبق على انطلاقها سوى 28 يوماً.

بعد أقل من شهرين، وتحديداً يوم 14 يونيو، سيشهد ملعب لوجنيكي بالعاصمة الروسية موسكو، انطلاق العرس الكروي العالمي في نسخته الـ21، بإقامة المباراة الإفتتاحية بين منتخب البلد المضيف ونظيره السعودي.

إنه الوقت المناسب  لمواصلة العد التنازلي، حتى بداية أم البطولات، فيفا يسلط الضوء كل يوم على رقم من الأرقام المثيرة التي يحفل بها تاريخ كأس العالم.

28 - بطاقة حمراء بالتمام والكمال تم إشهارها خلال نهائيات كأس العالم ألمانيا 2006، ولم تشهد أي نسخة أخرى توزيع كل هذا العدد الكبير من البطاقات الحمراء.

لكن عند الحديث عن دورة ألمانيا 2006، لا شك أن كل عاشق للساحرة المستديرة سيستحضر على وجه الخصوص صورة زين زيدان وهو يغادر أرضية ملعب برلين الأولمبي بعدما فقد صانع ألعاب المنتخب الفرنسي المتمرس أعصابه واعتدى على الإيطالي ماركو ماتيرازي بضربة رأسية.

بعدما تألق نجم ريال مدريد بعروض كروية مبهرة طيلة أدوار البطولة، كان يأمل في إنهاء مسيرته الاحترافية التي امتدت طوال 18 سنة بالتتويج بلقبه العالمي الثاني. وكان كابتن كتيبة الديوك يسير بثبات من أجل تحقيق غايته بعدما نجح في تسجيل ركلة جزاء بلمسة ساحرة وضع بها الكرة بهدوء في شباك جيانلويجي بوفون.

 

لكن الأمور أخذت بعد ذلك مجرى مغايرا. فآخر شيء رآه الساحر الفرنسي على أرضية ملعب برلين الأولمبي لم يكن الكأس العالمية، بل البطاقة الحمراء التي رفعها في وجه الحكم الأرجنتيني هوراسيو إليزوندو. وكانت هذه آخر بطولة كبرى في مشوار إليزوندو أيضا، وهو الذي تولى تحكيم المباراة الافتتاحية وموقعة النهائي، ما يعتبر حدثا غير مسبوقا.

انت الان تتصفح خبر بعنوان كأس العالم 2018..28 كارت أحمر فى مونديال 2006 ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا سوبر كورة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «صلاح» يصنع التاريخ.. وليفربول إلى نهائي دوري الأبطال لملاقاة ريـال مدريد
التالى بالفيديو: فنانون ومشاهير زملكاوية كشفوا عن هويتهم أخيرًا .."خلايا نائمة"