الرياضة / بوابة الشروق

بلاتر: التعامل مع قضية بيكنباور اتسم بالقسوة

دافع السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ،عن أيقونة الكرة الألماني فرانز بيكنباور، رئيس اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم التي أقيمت بألمانيا عام 2006، فيما رفض في الوقت نفسه بعضا من تصريحاته.

وقال بلاتر، في مقابلة أجراها مع دار نشر (فونكه) الألمانية اليوم الخميس إن بيكنباور تم معاملته بقسوة.

أوضح بلاتر "الاتهامات ضربت فرانز بيكنباور بضراوة. إن صحته ليست على ما يرام. إنني قلق بشأنه، وأرى أنه من الصعب أن نفهم لماذا يتم الحكم مسبقا على هذا النجم الأسطوري دون أي دليل".

وتتمثل القضية في تحويل مبلغ مالي عام 2002 من حساب بيكنباور ومدير أعماله الراحل روبرت شفان عبر سويسرا إلى إحدى الحسابات المرتبطة بمحمد بن همام المسئول السابق في فيفا. ومازال سبب قيام المسؤول الألماني بهذا الإجراء يشكل لغزا حتى الآن.

وقال بيكنباور إن اللجنة المنظمة للمونديال أرادت الحصول على تمويل إضافي من فيفا، وهو ما نفاه بلاتر، الذي ترأس فيفا ما بين عامي 1998 و2016، والموقوف حاليا عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم.

وقال بلاتر "هذا غير صحيح. إنه هراء، كما قلت للمدعين العامين في سويسرا، إنه من الخيال أن تدفع شيئا مقدما من أجل الحصول على مال من فيفا".

وخلال المقابلة، نفى بلاتر مجددا اتهامه بالفساد، مشيرا إلى أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء لشراء أصوات من أجل تنظيم كأس العالم.

واختتم بلاتر حديثه، قائلا إنه يعتزم حضور مباريات كأس العالم المقبلة في روسيا، بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

انت الان تتصفح خبر بعنوان بلاتر: التعامل مع قضية بيكنباور اتسم بالقسوة ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا بوابة الشروق

قد تقرأ أيضا