الرياضة / الحكاية

بعد هزيمتين متتاليتين.. "إنذار أحمر" لباريس سان جيرمان

بعد أكثر من خمسة أشهر لم يذق فيها باريس سان جيرمان طعم الخسارة، مني الفريق بهزيمتين متتاليتين كانتا كافيتين لزعزعة الثقة فيه بعد فترة طويلة من الإشادة بصلابته.

 

ففي ثلاثة أيام فقط، تلقى فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري خمسة أهداف في شباكه بعد أن ظل طوال الفترة الماضية لم يدخل مرماه سوى 10 أهداف في الدوري المحلي وهدف واحد في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

 

وكانت الهزيمة الأولى للفريق الباريسي أمام ستراسبورج السبت الماضي بهدفين لواحد على ملعبه حديقة الأمراء، في الجولة الـ16 من "الليج آ"، بينما تعرض لخسارة ثانية أمام بايرن ميونخ الألماني بثلاثة أهداف لواحد الثلاثاء الماضي في آخر جولات دور المجموعات بالتشامبيونز ليج في أليانز آرينا.

 

وتزعزع الهزيمتان الثقة في البي إس جي الذي يتصدر بطولة الدوري الفرنسي برصيد 41 نقطة بفارق تسع عن ليون الوصيف، كما أنه تأهل إلى دور الـ16 بدوري الأبطال كمتصدر لمجموعته.

 

ولكن وقع الهزيمتين المتتاليتين دفع صحيفة (ليكيب) الفرنسية بأن تطلق عنوان "إنذار أحمر"، والتي حاولت التخفيف من حدة نشوة الفريق الذي يضم نجوم من بينها البرازيلي نيمار والأوروجوائي إدينسون كافاني والفرنسي كليان مبابي.

 

وبدا خلال الهزيمتين وجود عوامل يفتقر لها الفريق الباريسي، فقد خسر أمام ستراسبورج الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى وهي الهزيمة الوحيدة له في البطولة منذ انطلاق الموسم الحالي، ولكن الأمر يذكر بصعوبة فوزه بهدفين آواخر الشهر الماضي على تروا حديث الصعود أيضا للبطولة.

 

وفي ميونخ، بدد باريس سان جيرمان الكثير من الثقة التي كان قد اكتسبها بالفوز على أرضه "حديقة الأمراء" على البايرن بثلاثية بيضاء، وهو ما تسبب في إقالة النادي البافاري لمدرب الفريق كارلو أنشيلوتي ليخلفه يوب هاينكس.

 

وحينها اعتقد البي إس جي أنه قطع خطوة كبرى لكي يكون بين أندية النخبة في أوروبا بعد أن فاز على فريق قوي مثل بايرن، المتوج بالتشامبيونز ليج خمس مرات في تاريخه.

ولكن في مباراة الثلاثاء تلقت شباك الفريق الباريسي ثلاثة أهداف من البافاري كان أولها في الدقيقة الثامنة من روبرت ليفاندوفسكي ثم أضاف توليسو الهدفين الآخرين (ق37 و69)، بينما أحرز كليان مبابي هدف حفظ ماء الوجه للبي إس جي.

 

وبعد هذه الهزيمة كشف رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، للصحفيين "أشعر بخيبة أمل كبيرة حيال النتائج، وحيال طريقة اللعب أيضا. خاصة في الشوط الأول من اللقاء".

 

وأعرب الخليفي عن أمله في ألا يتزعزع استقرار الفريق كما أبدى تفاؤله حيال المستقبل، ولكنه بعث في الوقت نفسه برسالة للاعبيه حيث قال "لم نقدم كل شيء في المباراة.. نحن لا نملك هؤلاء اللاعبين الرائعين لكي يخسروا هنا 3-1. هذا درس كبير للمستقبل".

 

فيما أشار إيمري إلى أن هذه المباراة ستكون مفيدة للفريق في غضون ثلاثة أو أربعة أشهر.

ومنذ أن بات باريس سان جيرمان ملكا لإدارة قطرية في عام 2012 بمشروع مالي ضخم، كان هناك تأكيد دائم على أن الفوز بالتشامبيونز ليج هو الهدف الرئيسي للنادي.

 

ولكن في المواسم التالية كان البي إس جي يسقط في البطولة أمام فرق كبرى: ثلاث مرات أمام برشلونة منها "الريمونتادا" التاريخية للفريق الكتالوني الذي كان قد سقط في باريس (4-0) لكنه فاز إيابا 6-1 الموسم الماضي، ومرة أمام تشيلسي وأخرى على يد مانشستر سيتي.

 

وينقص البي إس جي قطع خطوة نهائية لتخطي الدور ربع النهائي بالتشامبيونز ليج، أقصى ما حققه في البطولة القارية، ولكي يحقق النادي هذا الهدف خاطر بالتعرض لانتهاك اللعب المالي النظيف وقام بصفقة هي الأغلى في تاريخ كرة القدم.

 

ففي الصيف الماضي اشترى باريس سان جيرمان نيمار من برشلونة مقابل 222 مليون يورو هي قيمة الشرط الجزائي في عقده.

 

ولكن الفريق لا يعيش حاليا أفضل أوقاته بعد الهزيمة من بايرن ميونخ الذي عاد لدرب التألق مع مدربه الجديد.

 

وأمام باريس سان جيرمان فرصة لكي يستعيد طريق الانتصارات ولكن لاعبي الفريق باتوا يدركون أن الطريق لن يكون سهلا مثلما توقعوا بعد بدايتهم القوية.

 

انت الان تتصفح خبر بعنوان بعد هزيمتين متتاليتين.. "إنذار أحمر" لباريس سان جيرمان ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا الحكاية

قد تقرأ أيضا