أخبار العالم / مصر / التحرير الإخبـاري

المتحدث باسم حركة فتح لـ«التحرير»: وعد بلفور جريمة في حق فلسطين

قال الدكتور جهاد الحرازين، المتحدث باسم حركة فتح، إن الخطوة الأولى فى عملية المصالحة بدأت مع تسليم حركة المقاومة الإسلامية، حماس، إدارة المعابر في قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية، مشيرا إلى أن اجتماع الفصائل فى 21 نوفمبر الجاري بالقاهرة، سيكون الخطوة الثانية فى طريق إتمام الاتفاق بين فتح وحماس، وأنه سيتم مناقشة العديد من الملفات الكبرى والمعقدة على طاولة الحديث بين الطرفين، مثل الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني وتشكيل الحكومة والملف الأمني، بالإضافة إلى آليات تنفيذ اتفاق القاهرة.

وأضاف الحرازين فى تصريحات لـ"التحرير"، أن الاجتماع الذى سيشارك فيه كل الفصائل الفلسطينية فى القاهرة، سيكون بمثابة خطوة ضرورية ومهمة فى طريق إتمام المصالحة، حتى يكون الكل شريكًا فى تحمل مسئوليته أمام الشعب الفلسطيني.

وتابع المتحدث باسم حركة فتح، الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن يمارس كل الجهود من أجل إنهاء الاحتلال وتثبيت المصالحة الفلسطينية وعدم خرقها أو الإخلال بها فى المستقبل، مشيرًا إلى أن رعاية القاهرة للمصالحة ضمانة حقيقية من أجل إتمام الاتفاق بين حركتي فتح وحماس، منوها بأن الشعب الفلسطيني ذاق مرارة الانقسام طوال السنوات الماضية وبالتالي من حقه أن يتم تعويضه عما تعرض له، وأن المصالحة ستكون خطوة حاسمة من أجل التفرغ لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وبشأن ذكرى مرور 100 عام على وعد بلفور، قال الحرازين: "كانت جريمة  بكل المقاييس لأنها شكلت من كيان غاصب ومجرم مارس أطول احتلال عرفه التاريخ، وارتكب الجرائم متنكرا من كل الأعراف والمواثيق الدولية، وحوله إلى صاحب أرض ليست من حقه وأضاع الشعب الفلسطيني وجعله بين التشتت والتشرذم".

كانت حركة المقاومة الإسلامية، حماس، قد سلمت إدارة المعابر في قطاع غزة إلى السلطة الفلسطينية.

وتتولى السلطة -التي تدعمها حركة فتح- إدارة معبري بيت حانون وكرم أبو سالم بالكامل الأربعاء، لأول مرة منذ عقود عند حدود القطاع مع إسرائيل، وإدارة معبر رفح مع مصر.

الجدير بالذكر أن مفيد الحساينة وزير الأشغال العامة والإسكان وعضو لجنة تسلم المعابر، كان قد أعلن أن "تسلم المعابر يعتبر خطوة حقيقية على طريق المصالحة، وطي صفحة الانقسام، الذي استمر نحو 10 سنوات".

وأضاف الحساينة، خلال مؤتمر صحفي، تسلم معابر قطاع غزة كافة، وسط مشاركة وفد أمني مصري، للإشراف على عملية التسلم، موضحًا أن الجبايات الضريبية التي فرضت سابقا على المواطنين في قطاع غزة ستتوقف تماما.

وقال وزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ، إن معبر رفح سيستأنف عمله بالكامل في 15 نوفمبر، حينما يتولى موظفو الحدود في السلطة وأعضاء الحرس الرئاسي مسؤولياتهم فيه.

وظل معبر رفح -إلى حد كبير- مغلقا منذ 2007، عندما شددت إسرائيل ومصر حصار غزة ردا على سيطرة حماس على إدارة القطاع، ولمنع هجمات المتشددين.

ولم يشهد معبرا بيت حانون وكرم أبو سالم على الحدود مع إسرائيل أي احتفالات، كما حدث في رفح، لكن مسؤولي السلطة الفلسطينية شوهدوا هناك، بينما كان مسؤولو الأمن التابعون لحماس يزيلون معداتهم ويحملونها في شاحنات للرحيل.

وسوف تتولى السلطة الفلسطينية -بناء على الاتفاق أيضا- السيطرة الكاملة على قطاع غزة في ديسمبر.

وتولت حماس إدارة القطاع في عام 2007 عندما سيطرت على غزة بعد فوزها في انتخابات المجلس التشريعي عام 2006 وفي أعقاب حرب أهلية مع حركة فتح، التي يوجد مقرها في الضفة الغربية المحتلة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان المتحدث باسم حركة فتح لـ«التحرير»: وعد بلفور جريمة في حق فلسطين ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا التحرير الإخبـاري

قد تقرأ أيضا