نهاية الأب العاق

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هزمته رغباته المجنونة، كرر الاعتداء على ابنته، لم تستطع الصبر على ستره، نقلت تفاصيل معاناتها لشقيقها، سقطت الكلمات على مسامعه كقطرات زيت مغلى يصب فى أذنيه، بيّت النية لقتل الأب الخمسينى، وخيّرها بين مساعدته أو أن تكون فى عداد الأموات مع العجوز الذى يحمل اسمه. وافقته ونفذا الجريمة، أطبقا على عنقه حتى لفظ أنفاسه، أوثقا الجثة ووضعاها فى جوال، ثقّلا وزنه بكمية من الحجارة، وتخلصا منها فى النيل.

نجحت أجهزة البحث، بإشراف اللواء علاء الدين سليم، مساعد الوزير لقطاع الأمن العام، فى كشف غموض الجريمة، ألقى القبض على الشقيقين واعترفا بالتفاصيل.

لم تقبل مياه النيل ابتلاع الجثة، لفظت الجوال الملعون وألقته للمارة أمام الشاطئ عند قرية الأحايوة فى العسيرات بسوهاج، فك الأهالى الرباط فخرجت إليهم مفاجأة بشعة، جثة لذكر مجهول فى العقد السادس، موثوق اليدين والقدمين، يرتدى ملابسه الداخلية، حوله كمية من الحجارة ومصاب بكدمة فى الجبهة وسحجات فى الرقبة.

تلقى اللواء هشام الشافعى، مدير أمن سوهاج، بلاغًا بالواقعة، بدأ فريق بحث قاده اللواء محمود أبوعمرة، مدير الإدارة العامة لمباحث الوزارة، فى جمع المعلومات وفحص بلاغات الغياب، ونشر صورة المجنى عليه.

توصلت تحريات العميدين عبدالحميد أبوموسى، مدير البحث، وطارق يحيى، رئيس مباحث المديرية، إلى أن الجثة لعامل يبلغ من العمر «53 سنة»، يدعى «حامد. ع. م»، من أهالى القرية، وأن وراء الحادث نجل القتيل «25 سنة - عامل»، وشقيقته «22 سنة - ربة منزل»، وأنهما قاما بالتعدى على والدهما بالضرب وخنقه حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم أوثقاه بالحبال ووضعا الجثة داخل جوال به حجر وألقياه فى النيل، وتمكن الرائد أحمد المحرزى، رئيس مباحث مركز العسيرات، والنقيب هيثم الحجيرى، معاون أول مباحث، من ضبط المتهمين واعترفا بارتكابها الجريمة، بسبب سوء سلوك والدهما وتعاطيه المخدرات وخلافاته الدائمة معهما، وقررا أنهما خنقاه وضرباه بعصا على رأسه حتى فارق الحياة.

تحرر بواقعة الضبط المحضر اللازم، وأمرت النيابة بحبسهما 4 أيام، وباشرت التحقيقات بإشراف المستشار أحمد عبدالباقى.

انت الان تتصفح خبر بعنوان نهاية الأب العاق ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق