مقهى «النصر» يجمع زبائنه آخر رمضان منذ 50 عامًا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

فى واحد من أشهر ميادين الإسماعيلية «المثلث»، يقع مقهى من أقدم المقاهى، يحمل اسم «النصر»، كلمة يعرف سكان المنطقة قدرها، واعتادوا ترديدها، وتحمل لهم الكثير من الذكريات، فى معارك باسلة خاضها أهالى تلك المحافظة.

ومنذ منتصف القرن الماضى فتح المقهى أبوابه للرواد، وتوافد عليه أناس من كل نواحى مصر، ونشأت علاقات إنسانية وصداقات عبر السنين، تشابكت خيوطها فى ظروف صعبة عاشها الأهالى.. حكايات كثيرة أراد صاحب المقهى لَمّ شملها، بدعوة كل رواد المقهى إلى الإفطار يوم 26 من رمضان سنويًا.

عادة لم تنقطع منذ أكثر من خمسة عقود، حتى بعد رحيل صاحب المقهى «مؤمن»، حيث قرر ولداه «ناصر» و«أحمد» من بعده المواظبة عليها بدعوة كل رواد المقهى إلى تناول الإفطار فى هذا اليوم. أكثر من 250 صائمًا يلتفون حول مناضد المقهى لتناول وجبة الإفطار، فى حشد يتمنى أصحاب المقهى أن يزيد إلى عشرة أضعافه.

وقال «ناصر مؤمن»: «ندعو رواد المقهى إلى التجمع فى هذا اليوم لتقريب العلاقات الإنسانية بينهم، وإضافة علاقات جديدة لمَن يشاهدون بعضهم البعض لأول مرة.

انت الان تتصفح خبر بعنوان مقهى «النصر» يجمع زبائنه آخر رمضان منذ 50 عامًا ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق