زكاة رمضان.. اتحدوا يرحمكم الله

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

2 كيلو ونصف من الحبوب هى مقدار الزكاة على كل مسلم، أى أنها تساوى تقريبا 25 جنيها، إذا اعتبرنا أن كيلو الأرز يصل ثمنه 10 جنيهات، وإذا كان عدد المصريين وفقا لإحصائية المركز القومى للإحصاء 98.700000 مواطن، فإن قيمة الزكاة المستحقة على المصريين خلال الشهر الكريم هذا العام تبلغ 2 مليار و467 مليون و500 ألف جنيه، وهو مبلغ لو تعلمون عظيم، على الرغم من أنه تم احتسابه وفقا للحد الأدنى من الزكاة، بعيدا عن ميسورى الحال، من أصحاب المال والأعمال.

وعلى الرغم من أن هذا المبلغ، الذى يمكن اعتباره ينبوعا ماليا لا ينضب، بتكرار الأيام والشهور والأعوام، فإن حال فقرائنا ومرضانا لا يتحسن، فلا تزال نفس الجمعيات الخيرية والمستشفيات تعانى وتطالب بالمزيد، رغم عمل بعضها الدؤوب. هل يمكن للمصريين أن يتحدوا ولو لعام واحد، وتحديد هدف واحد يقدمون فيه مال زكاتهم لتنفيذه، وهل يمكن لأموال زكاة المصريين فى شهر رمضان 2019 أن توجه فى فئة واحدة من الفئات الـ8 المستحقة للزكاة.

وإذا كان تحديد هدف واحد لكل المصريين، أو حتى أبناء المحافظة الواحدة، أمرا صعبا، هل يمكن لأبناء الشارع الواحد تحديد هدف يخدم فقراءهم، على أن يكون سببا فى تغيير حياتهم للأبد.

الزكاة تخرج من الإنسان لوجه الله، ولا يجب أن نفكر ماذا يحدث بعدها، لكن فى قريتى الصغيرة، تربينا على أن هناك عددا هم الأحق بها، لكن لم تستطع الزكاة طوال السنين أن تغير حالهم الاجتماعى.

ماذا يحدث لو أصبح فى كل شارع ورشة من مال الزكاة، يعمل بها الفقراء والمحتاجون وأبناء السبيل، أو يصبح فى كل حى أو مدينة مصنع، يتيح الفرصة لهم بتحويل حياتهم من مستحقين للزكاة إلى دافعين لها فقط.

الاتحاد حول هدف واحد قوة حقيقية تصنع مستحيلا.. فاتحدوا يرحمكم الله.

انت الان تتصفح خبر بعنوان زكاة رمضان.. اتحدوا يرحمكم الله ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق