أخبار إيجابية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

درسنا فى كليات الإعلام أن الخبر ليس أن يعض الكلب الإنسان، بل أن يعض الإنسان الكلب، وهو ما يجعل مهمة الصحفى والإعلامى البحث عن كل غريب ومثير وإلقاء الضوء على السلبيات والأخطاء، أملًا فى معالجتها، وعلى مدار سنوات طويلة كانت هذه هى مهمة الصحافة، وضع الأخطاء تحت الأضواء حتى يتنبه لها المسؤولون، ويصلحوها، لكن مع الوقت وفى ظل التغيرات والتقلبات الاجتماعية والسياسية، أصبح لعب هذا الدور محفوفًا بالمخاطر، وأصبح الإعلام مطالبًا بنشر الإيجابيات بهدف دعم الدولة، دون الأخبار التى تحتوى على سلبيات تضر بالاقتصاد والسياحة والأمن القومى، ورفع الجميع شعار انشروا الإيجابيات، ليبدأ البحث عن الخبر الإيجابى الذى يمكن أن ينتشر عالمياً.

عندما صدرت جريدة «المصرى اليوم» منتصف عام 2004، كان الإعلام يقدم نوعين متناقضين من الأخبار، أولهما نوع إيجابى تبرزه الصحف المملوكة للدولة، ويظهر البلاد فى صورة وردية، ونوع سلبى تمثله صحف المعارضة التى تركز على الأخطاء مقدمة صورة سوداء عن الواقع، وجاءت «المصرى اليوم» وغيرها من وسائل الإعلام المستقلة، لتغطى المنطقة الوسط بين هذا وذاك، فلا الدنيا وردية ولا سوداء، وبذلك حصلت على الشعبية بتقديم صورة أقرب للواقع دون أن تضر الدول وأمنها.

تذكرت هذا الجدل وأنا أستمع لكلمة الدكتور زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق، خلال الإعلان عن كشف أثرى جديد بمنطقة الأهرامات، عندما قال إن «الاكتشافات الأثرية هى الخبر الإيجابى الذى يصل إلى كل مكان فى العالم، ويروّج لمصر وقوتها الثقافية»، وما أحوجنا اليوم إلى مثل هذا الترويج فى مواجهة الصورة السلبية التى انتشرت عن مصر فى الآونة الأخيرة والتى ربطتها فى الصحف العالمية بالإرهاب وعدم الاستقرار، وأذكر كيف كان العاملون فى مجال السياحة يشكون من شعار «مصر تحارب الإرهاب»، الذى رفعته وسائل الإعلام المصرية فى الفترة الماضية، ومدى تأثير ذلك على السياحة وعلى صورة مصر فى العالم، ليصبح السؤال الأول الذى نتلقاه من أى صديق أجنبى هل مصر آمنة، هل يمكننى زيارتها؟؟.

نعم الآثار هى أهم خبر إيجابى، والاكتشافات الأثرية هى أكثر الأحداث التى تشهد حضورا كبيرا لوسائل الإعلام الأجنبية، منذ عدة سنوات، فالعالم مازال مبهورًا ومنجذبًا للحضارة المصرية القديمة، وهذا يفسر اهتمام وزارة الآثار بالإعلان عن اكتشافات أثرية متلاحقة، واصطحاب السفراء ووسائل الإعلام الأجنبية فى جولات بكل أنحاء مصر بالتعاون مع وزارة السياحة لزيارة الاكتشافات الجديدة، فى رسالة مفادها أن مصر آمنة، وأن أرضها ما زالت تحوى الكثير من الكنوز، وأن السياحة الثقافية التى يقال إنها تنحسر فى كل أنحاء العالم، ربما تساهم مصر فى إنعاشها.

هذه دعوة لنشر الإيجابيات، فكل مواطن يساهم فى تشكيل صورة بلده، تحدثوا عن مصر بفخر مهما كان بها من مشاكل، دون التخلى عن مهمة الإعلام.

انت الان تتصفح خبر بعنوان أخبار إيجابية ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق