مصر للطيران!

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

سعدتُ أن شركة مصر للطيران لديها غيرة على اسمها.. وسعدت أكثر لأنها تتحول من الخسائر إلى الأرباح.. ومستعد لأن أكتب ألف مقال تدعيماً للشركة الوطنية.. فهى سفير مصر فى جميع أنحاء العالم.. فليس لدى مشكلة مع أى جهة أو أى وزارة.. عندما كتبت عن خسائر الشركة لم تكن عندى معلومات حديثة.. يبدو أنها تغيرت مؤخراً مع الإدارة الجديدة والوزير الجديد! وتلقيت رداً نموذجياً من الأستاذة دينا الفولى، المستشار الإعلامى لوزير الطيران، رداً على مقال «المنحة يا ريس» وقالت فيه: «أولاً: الشركة القابضة لمصر للطيران وشركاتها التابعة لا تتكبد خسائر فى الوقت الراهن، بل على العكس فقد نجحت الشركة الوطنية، فى إطار استراتيجية التطوير التى تتبناها وزارة الطيران المدنى وشركاتها التابعة، من تحقيق صافى أرباح يصل إلى مليار جنيه خلال الربع الأول من العام المالى الحالى، وذلك بمعلومية جميع أجهزة الدولة المعنية بهذا الشأن.

ونود أن نوضح لسيادتكم أيضاً أن مصر للطيران نجحت فى تحقيق هذه الربحية، تزامناً مع التزام الشركة بسداد كافة التزاماتها المالية للعديد من الجهات، وكذلك تفعيلها لخطة تحديث أسطولها الجوى، ولاتزال مصر للطيران مستمرة فى تسلمها للطائرات الحديثة وحتى نهاية المدة المحددة لذلك، وهو ما يأتى مناقضاً تماماً لصحة ما ذكرته سيادتكم فى المقال.

وقد حرصت الشركة من خلال مركزها الإعلامى على نشر الخبر فى جميع الصحف والمواقع الإلكترونية الإخبارية، بالإضافة إلى صفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى، الأمر ذاته الذى تم خلال فترة تكبدها للخسائر، وذلك من منطلق المصداقية والشفافية التى تنتهجها أى مؤسسة حكومية خدمية تجاه الرأى العام. وقد تم نشر الخبر تحديداً يوم الإثنين 4 فبراير 2019، وقد استمرت المتابعة والتحديث للخبر لفترة طويلة من قِبل وكالات الأنباء والجرائد والصحف والمجلات المطبوعة والمرئية، فضلاً عن القنوات الفضائية من خلال النشرات الإخبارية أو البرامج الحوارية الشهيرة التى يقدمها العديد من الشخصيات الإعلامية المهمة بالدولة.

وبالرغم من ذلك فإنه لا ينفى حقيقة تكبد مصر للطيران للخسائر، شأنها شأن المؤسسات الحكومية الأخرى التى تأثرت بشكل كبير فى أعقاب ثورة 25 يناير 2011، كونها أحد أعمدة الاقتصاد القومى وأحد القطاعات المهمة بالدولة التى تعتمد على حركة السياحة والسفر. ولا يخفى على سيادتكم قطعاً حالة عدم الاستقرار التى مرت بها الدولة خلال تلك الفترة، والتى أشرت إليها سيادتكم فى المقال منذ عشر سنوات ماضية.

ثالثاً: ما يتعلق بشراء القطاع الخاص طائرته من مصر للطيران، فنحن لا ننفى ذلك بالطبع، ولكن يأتى ذلك فى إطار استراتيجية الشركة فى تحديث أسطولها من الطائرات، وما تم بيعه أو استئجاره من الطائرات إلى أى من شركات القطاع الخاص يتم فى إطار من الضوابط والمعايير، ووفقاً لسعر البيع العالمى وطبقاً لقانون العروض والمزايدات».

دينا الفولى

المستشار الإعلامى لوزير الطيران

انت الان تتصفح خبر بعنوان مصر للطيران! ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق