3 شباب يوثقون حضارة مدينتهم المنسية بماكيت «جامع الصالح أيوب»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أيام طويلة قضاها حازم، وإبراهيم، وأحمد، 3 شباب بكلية فنون جميلة، بين شوارع المنصورة، تحديداً بالحى العباسى أمام مسجد الصالح أيوب، وبين كُتب ومراجع وأبحاث علمية يرجع عُمرها لمئات الأعوام، حتى تمكنوا من الوصول إلى الشكل الأصلى لذلك المسجد الذى صار مُتهالكاً، ولم يتبق من رونقه شىء، ليخرجوا بماكيت تفصيلى له، والذى حاز على المركز الأول بمسابقة التوثيق الحضارى التابعة لكلية الهندسة.

لم يكن هدف الشباب الثلاثة يتوقف عند الحصول على الجائزة فقط، بل أرادوا لفت الانتباه إلى حضارة مدينتهم المنسية المنصورة، فى كُتب التاريخ، والمُهمل آثارها، حتى فقدت شكلها الحقيقى، وصارت متاعاً للباعة الجائلين، فقرروا البدء عند ذلك المسجد، وتقديم ماكيت يوثق حضارته وعراقته، مُطالبين من خلاله الجهات المعنية بأن تتبنى مشروعهم، وتنظر إلى حاله، من أجل الترميم.

حازم رمضان، قسم عمارة، إبراهيم عوض، قسم نحت، أحمد نشأت، قسم ديكور، شباب فى مُقتبل العشرين من عمرهم، اجتمعوا للتقديم فى مُسابقة التوثيق الحضارى، ولكن الأمر أخذ مُنحنى آخر عندما بدأوا البحث فى آثار المنصورة المهدور حقها- حسب قولهم- ويقول حازم: «حسينا إننا عاوزين نعمل حاجة تاريخية، مثلاً نوثق حضارتنا فى ماكيتات مُحترفة تحاكيها وتروج لسياحتها». ويكمل: «فى أماكن كتير فى المنصورة مُهملة، بدأنا بأقدم أثر موجود، وبيرجع عمره إلى 600 عام، وتقريباً شكله الحقيقى اتمحى، القبة اتكسرت، والشبابيك المشربيات، والدور الأول بقى محال تجارية، فى حين أنه مسجد عريق وله تاريخ»، وأضاف: «حسينا إن دورنا نلفت الانتباه للمسجد بشكل خاص ولآثار المنصورة بشكل عام».

لم يكتف حازم وفريقه عند نقطة الماكيت فقط، ولكن استطاعوا أن يجمعوا مادة تاريخية عن المسجد، والتى كلفتهم رحلة إلى مكاتب القاهرة والإسكندرية: «عشان نوصل لأصله، وصورته الحقيقية، بحثنا فى المكتبة المركزية ومكتبة الإسكندرية وفى أبحاث علمية، عشان نوصل لشكله اللى كان عليه من 600 سنة، ونقارنه بالشكل الحالى». على مدى القرون الطويلة، تعرض المسجد للترميم من قبل سكان الحى بشكل عشوائى، مما أفقده جماله، ولهذا السبب هيئة الآثار ترفض توثيقه كمبنى أثرى ويكمل حازم: «الناس عاملين فيه سراميك، وشبابيك خشب، وده اللى وصله لكده».

يحلم حازم وفريقه بأن يصل مشروعهم إلى الجهات المعنية ويقول: «عاوزين نظرة للمسجد ولآثار المنصورة، واحنا مُستعدين نعمل أبحاث عن كل الآثار ونقدم ماكيت للشكل الأصلى، لكن يعترفوا بيها ويرمموها، وده هدفنا الأساسى».

انت الان تتصفح خبر بعنوان 3 شباب يوثقون حضارة مدينتهم المنسية بماكيت «جامع الصالح أيوب» ونحن فى بوابة أخبار مصر لا نتحمل أى مسؤولية تجاه هذا الخبر ويمكن الرجوع الى المصدر الاصلي للخبر من هنا المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق